تعتبر الأدب مرآةً مكبرةً تعكس التفاصيل الدقيقة للمجتمعات .. الجمهورية والعالم تحاور الكاتبة آمال الشاذلي

1 1٬071

حاورها / خالد محمود        

تعتبر الأدب مرآةً مكبرةً تعكس التفاصيل الدقيقة للمجتمعات. تؤمن بأن الكتابة هي واحدة من أهم المهن التي يمكن للإنسان أن يمتهنها، وتعتبر القراءة نافذةً مشرعةً على الكون.

الكاتبة آمال الشاذلي واحدة من الأصوات الأدبية المميزة في مصر والعالم العربي، حيث تسعى من خلال كتاباتها إلى إلقاء الضوء على قضايا الإنسان والمجتمع، وتعزيز الوعي والتغيير. بتحليلها العميق ولغتها المؤثرة، بفضل موهبتها الفذة وقدرتها على التواصل مع القراء، تظل آمال الشاذلي رمزًا للإبداع والتأمل، وتستحق الاحترام والاهتمام في عالم الأدب.


في البداية سألناها من هي آمل الشاذلي وماذا عن نشأتها الاولي؟

آمال الشاذلي.. طفلة صغيرة لازالت تنبهر بأبسط الأشياء.. لم تحلم بالحرير والقصر بل تحلم بحياة رعاة الغنم، ربما لأني ضقت بحياة المدن المعلبة والمعقدة، لذا حلمت بالبراح والبساطة.

ولأني نشأت وسط أسرة كبيرة العدد فكان من الطبيعي، أن أكره الزحام والتدافع، وجدتني وسط الضجيج أجنح للصمت والعزلة عازفة عن اللعب كما كل الأطفال، لم اتلقى اهتمام خاص أو رعاية خاصة، لذا آثرت العزلة كنوع من الإعتراض والتمرد.

وسبب تطور شغفها بالكتابة والأدب قالت:

شغفت بالكتابة حين ضقت بألمي وأسئلتي وأعتقد أن لولا الألم ما كان الشعر وما كان الأدب وقد تفجرت اول قصة حين رأيت بضعة أطفال يقذفون رجل مريض عقلي بالحجارة وهو لا يقوى على رفع يده لصد الأذى، تخيلته متسائلا عن جنايته حتى يرجم بالحجارة ومن علم الأطفال الكراهية والعنف، وهكذا كان الظلم والألم وقودا قلمي.

وعن الكُتاب الذين أثاروا تفكيرها وتأثرت بهم: قالت الكاتبة المصرية في مقابلة مع الجمهورية والعالم :

لا يوجد كاتب لم يتأثر بمن سبقوه حتى ولو كان في اللا وعي، فمن منا لم يتأثر بقصة خيال الحقل أظن في الصف الرابع الابتدائي وقصة سوسن والشرطي والثعلب الذي ارتدي معطف الطبيب حتى تلقفت  يدي روايات نجيب محفوظ وقصص يوسف إدريس وانطون تشيخوف ورويدا رويدا بدأت الرأس تزدحم بالأسماء والأحداث والمدن ووجدتني بعد أربعة عقود في الحياة ممتلئة بالحكايات والتجارب حتى صدر لي إحدى عشر كتاب بين رواية ومجاميع قصصية ونصوص إلا إنني سرعان ما انقلب على ابنائي ال ١١ وأتحول إلى ناقدة لاذعة وربما تحولت إلى مقصلة، لذا لا أستطيع أن أشير إلى أحدهم وأقول هذا أهم إنجاز، أهم إنجاز لم يأت بعد.



وعن التحديات والصعوبات التي تواجهها أثناء عملية الكتابة والنصيحة التي توجهها للكتاب الناشئين قالت:

الكاتب والكاتبة مثقلان بعبء الحياة ومشاغلها وهذا تحدي قد يبدد الموهبة لذا التحدي هنا ربما نوع من الرياضة العنيفة التي لا شك مجهدة لكن لها نشوة ولذة وارتقاء، فالأدب يشبه العبادات، شاقة لكنها مطهرة للروح والنفس

والكتابة أنانية، تريدك بكليتك، أي عقلك ووجدانك كما تنتقي كاتبها الذي بالضرورة لابد أن يكون له تجربة عميقة واحساس مرهف يتلقى الإلهام ولغة يعبر بها لذا إن كان لي أن أنصح كاتب مبتدأ، ان اهمس له قسم الوقت ما بين القراءة والالتحام بالحياة ولا يعزل نفسه عن المجتمع ومشاكله وإن كنت صاحب موهبة لن تجد مشقة في التقاط زاوية خاصة بك.

وأردفت آمال الشاذلي قائلة عن المراحل التي تمر بها في عملية كتابة الرواية ودور الكتب الإلكترونية والتكنولوجيا في تطوير عملية القراءة والكتابة:

انا لا أحب إلزام نفسي بالكتابة، بل انتظر حتى تلزمني هي وما اروع ان تلزمك الكتابة.

وكما أردد ان الكتابة بمثابة سجل يدون فيه ما لا تقوله الصحف الرسمية او يدونه التاريخ، لذا الأدب مرآة مكبرة تعكس التفاصيل الدقيقة للمجتمعات لذا فهي تنقل لنا تجارب وثقافات مجتمعات نائية قد تغير وتبدل من عادات غير محببة وقد يكون العكس لكن الأدب مثله مثل السينما والمسرح والدراما، يؤثر في المجتمع وإن كان ببطء خاصة أن التطور التكنولوجي جعل كل الناس مطلعة على المستجدات وإن كان الأدب ليس أولوياتها خاصة في المجتمع العربي،وأظن ان عدم الاهتمام بقراءة الأدب يعود لتنوع الأعمال الدرامية، فلماذا ينهك عينه في قراءة رواية لمدة أسبوع وممكن ان يشاهدها على الشاشة مصورة في ساعة ونصف، أو يشاهد مسلسلا فيه كل وسائل الجذب وقد وجدت انا نفسي مسلسل حديث الصباح والمساء أمتع من الرواية.

وفي نهاية الحوار أضافت:

أخيرا، أنادي بضرورة عودة حصة المكتبة للمدارس حين كنا نذهب في طابور للمكتبة ونلتقط الكتب من فوق الأرفف، نطالع صفحاته بشغف، بمساعدة أمينة مكتبة لطيفة مثقفة، تجذبنا بلطفها وسعة صدرها للقراءة، فالقراءة نافذة مشرعة على الكون، فما اروعها من نافذة.

 

 

 

اقرأ أيضا :
الجمهورية والعالم تحاور الشاعرة اللبنانية وفاء أخضر

” جريدة الجمهورية والعالم ” تحاور الشاعرة والاديبة اللبنانية نسرين بلوط

الجمهورية والعالم تحاور المخرجة الكويتية فرح الهاشم
الجمهورية والعالم تلتقي بفنانة الكاريكاتير الكويتية سارة النومس
الجمهورية والعالم تحاور الشاعر الجزائري علاء الدين قسول

إيمان الهاشمي تحلق في سماءالإبداع..الجمهورية والعالم تحاور أول سيدة تعزف وتلحن وتؤلف أوركسترا بالإمارات

 

Visited 1 times, 1 visit(s) today
تعليق 1
  1. […] حوارات أخري: تعتبر الأدب مرآةً مكبرةً تعكس التفاصيل الدقيقة للمجتم… […]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق