تحذير من تجاوز نسبة البروتين في النظام الغذائي: آثار سلبية على الصحة الوعائية

276

سارة غنيم

أظهرت دراسة أجرتها باحثون أمريكيون أن زيادة استهلاك البروتين قد تزيد من خطر تصلب الشرايين. وتركزت الدراسة على الأحماض الأمينية، وبخاصة الليوسين، التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض من خلال تعديل سلوك الخلايا المناعية في الأوعية الدموية، والتي تسمى الضامة، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى تطور تصلب الشرايين.

 

وبناءً على التجارب الأولية التي أجريت على الأشخاص الأصحاء لتحديد وقت تنشيط الخلايا المناعية بعد تناول وجبات غنية بالبروتين، قام الباحثون بمحاكاة هذه الظروف في المختبر. ووجدوا أن الحصول على أكثر من 22٪ من السعرات الحرارية اليومية من البروتين يمكن أن يؤثر سلباً على الضامة، المسؤولة عن تنظيف الحطام الخلوي، مما يزيد من تراكم اللويحات داخل جدران الأوعية ويزيد من فرص تطور تصلب الشرايين.

 

وقال الباحث: “تظهر دراستنا أن زيادة تناول البروتين في سعينا لتحقيق صحة أيضية أفضل ليس حلاً سحرياً. يمكن أن تؤدي إلى إتلاف الشرايين”.

وأضاف: “نأمل أن يبدأ هذا البحث محادثة حول طرق تعديل الأنظمة الغذائية بطرق دقيقة يمكن أن تؤثر على وظائف الجسم على المستوى الجزيئي وتقلل من مخاطر الأمراض”.

 

تجدر الإشارة إلى أن تصلب الشرايين هو مرض يصيب الشرايين التي تحمل الدم المؤكسج إلى القلب وأجزاء أخرى من الجسم، ويتسبب في تراكم اللويحات داخل جدرانها، مما يمكن أن يؤدي إلى حالات خطيرة مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

 

بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسة إلى أن الحد الأمثل لاستهلاك البروتين يجب أن يكون ما بين 15٪ و 22٪ من السعرات الحرارية اليومية، وأن تجاوز هذا الحد قد يزيد من خطر تصلب الشرايين بسبب زيادة تنشيط الخلايا المناعية التي تسهم في تكوين اللويحات.

اقرأ أيضا:
العجز الجنسي عند الرجال: لماذا؟ تعرف على أسباب هذه المشكلة الشائعة بشكل لا يصدق وكيفية علاجها
حاول تجنّبها في سن الـ 30… أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالشيخوخة المبكّرة!

انخفاض الضغط مشكلة تؤثر على كثير من الناس.. كيف تتعرف على الأعراض وتحسين حالتك الصحية بخطوات بسيطة

Visited 12 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه