مصر تدين تمزيق وحرق المصحف.. والأزهر : وصمة عار على جبين السويد

2 155

مصطفي إبراهيم

أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانًا حادًا يدين فيه السلطات السويدية بسماحها بتكرار التعدي على القرآن الكريم وتمزيقه في ستوكهولم. واعتبرت مصر هذه الأعمال “تحد سافر يتجاوز حدود حرية التعبير”، مشيرة إلى أنها تستفز مشاعر ملايين المسلمين حول العالم وتنتهك مقدساتهم.

حارق القرآن في السويد يطلب الحماية و بابا الفاتيكان: السماح بحرق المصحف أمر “مرفوض ومدان”.

كما عبّرت مصر عن قلقها البالغ إزاء تكرار حوادث ازدراء الأديان وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا والخطاب الكراهية في عدة دول. وشددت على ضرورة عدم تجاهل هذه الجرائم ومنع تكرارها، وأهمية تحمّل الدول مسؤولياتها في محاسبة مرتكبيها، وتعزيز التعايش السلمي والتناغم الاجتماعي، ونشر ثقافة التسامح وتقبل الآخر.

من جهته، استنكر الأزهر هذه الحوادث بشدة، مصفِّها إياها بأنها “وصمة عار على جبين السويد”. وأكّد الأزهر على إدانته واستنكاره للاستفزازات المتكررة في حق المقدسات الإسلامية تحت شعار حرية التعبير الزائف، واعتبر أن تصاعد هذه الممارسات يُعكس سياسات فوضوية وتطرفًا بغيضًا ودعمًا للإرهاب ومعاداة المسلمين على نطاق واسع.

تعليقا على سماح السويد بحرق المصحف.. رئيس الوزراء السويدي: حرية التعبير هي جزء أساسي من الديمقراطية ومصر تحذر

في سياق آخر، أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي طرد سفيرة السويد لدى بغداد بعد الاحتجاجات التي تلت سماح السويد لشخص يُدعى سلوان موميكا بحرق القرآن وتمزيق العلم العراقي وصور شخصيات دينية بارزة، بما في ذلك زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والمرشد الإيراني علي خامنئي أمام السفارة العراقية في ستوكهولم.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق