يوسف زيدان: والدة عمرو بن العاص كانت من أصحاب الرايات ومن أرخص بغايا مكة أجرة

4٬348

فرشوطي محمد

ذكر الدكتور يوسف زيدان عن مصادر تاريخية إسلامية ، أن والدة عمرو بن العاص كان اسمها ليلى و تلقب ” النابغة ” و فد كانت أمة حبشية لرجل من قبيلة عنزة، فوقعت في الأسر و بيعت في مكة فاشتراها عبد الله بن جدعان، و صارت بغيا من أصحاب الرايات  ( عاهرة ) من أرخص بغايا مكة أجرة. .

وأضاف «زيدان» فعاشرها خمسة رجال ، أبو لهب و ابو سفيان و أمية الجمحي و هشام بن المغيرة و العاص بن وائل السهمي .فولدت  ” عمرو ” فأراد كل واحد من هؤلاء أن ينسبه لنفسه، فألحقته أمه بالعاص بن وائل لأنه كان الأقرب شبها، و لانه كان ينفق على بناتها، فنشأ عمرو فى بيت العاصى بن وائل. ».

وتابع: «:و بعد الإسلام، كان بعض معاصري  ” عمرو بن العاص ” يعايرونه بأمه و أخته ” أرينب ” لكنه كان يتجاوز عن ذلك  . . فلما صار أميرا لمصر، تراهن بعض الرجال مع واحد منهم على أن يجعلوا له مالا  ( ألف درهم ) إذ قدر أن يسأل  ” عمرو بن العاص ” عن أمه، و هو يخطب في الناس على المتبر. فصاح في عمرو سائلا  : حدثنا عن أم أمير المؤمنين  ! فأجاب عمرو بن العاص من فوره  : نعم كانت امرأة من عنزة، ثم من بني جلان، تسمى ليلى و تلقب بالنابغة، اذهب و خذ ما جعل لك. ».

الجدير بالذكر ان الروائي يوسف زيدان عمل مديرًا لمركز المخطوطات بالإسكندرية في المكتبة ، وتخصص في التراث العربي المخطوط وعلومه ويهتم بحثيًا بالفكر الإسلامي والتصوف، وله عدة روايات فلسفية تاريخية ومقالات كثيرة في مختلف الصحف.
اقرأ أيضا:
زيدان” يرد على منتقديه: إلى متى سيبقى هؤلاء المرضى يجوبون وسائل التواصل الاجتماعي ويشوِّشون على كل نقاشٍ مجتمعي ؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق