بريجوزين بين الغموض ونظريات المؤامرة: هل مات حقًا أم هناك مزيد من الأسرار؟

رؤى متباينة للروس حول وفاة بريجوزين بعد تحطم طائرته

0 291

بريجيت محمد

 انتشرت التكهنات والشكوك بشكل متزايد حول ملابسات وفاة الملياردير الروسي إيفغيني بريجوزين، حيث أثيرت العديد من الأسئلة حول ملابسات تحطم الطائرة التي كانت تقله والتي تجددت الشكوك حول وفاته الفعلية.

في سياق الأحداث، عزى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن عائلته وعائلات الضحايا، ورغم ذلك، تبقى الأسباب والتفاصيل المحيطة بالحادث محط شكوك كبيرة، ما أثار تساؤلات حول مصير بريجوزين.

مأساة جوية تضرب الساحة الروسية: وفاة زعيم مجموعة ‘فاغنر’ وقائده في حادث تحطم طائرة خاصة شمالي موسكو

وفقًا للمعلومات الواردة من مصادر المخابرات الغربية، يُرجح أن وجود قنبلة على متن الطائرة أو تدخل تخريبي آخر قد تسبب في تحطمها بشكل كارثي. ومع ذلك، يظل من الصعب الحصول على معلومات دقيقة من مصادر روسية، ما يجعل فحص صناديق الطائرة المتضررة من طراز Embraer قيد الاهتمام لفهم التفاصيل المحيطة بالحادث.

في سياق متصل، تجري حاليًا عمليات اختبار الحمض النووي لتحديد هويات الجثث التي تم استخراجها من حطام الطائرة المحترق. تلك المعلومات من المتوقع أن تلقي الضوء على هويات الضحايا وتساهم في كشف أسباب الحادث.

على جانب آخر، تتوارد نظريات المؤامرة على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع، حيث تشير بعضها إلى أن بريجوزين قد يكون على قيد الحياة واختفي عمدًا. ومع ذلك، لا تزال تلك الادعاءات تفتقر إلى دلائل قاطعة تثبت صحتها.

مقتل قائد فاغنر: تفاصيل مريبة تُكشف من قِبل مضيفة طائرة بريغوجين

هناك أيضًا تقارير تشير إلى أن بريجوزين اتخذ إجراءات لإخفاء هويته، بما في ذلك تغيير اسمه والتخفي عن الأنظار.
ومع ذلك، لم يتم تقديم أي دليل قاطع حتى الآن لدعم هذه الفرضيات.

في هذا السياق، لا تزال السلطات الروسية صامتة بشأن تفاصيل وفاة بريجوزين، مما يثير المزيد من التساؤلات والشكوك حول هذا الحدث. ورغم ان التحقيق جاري في ملابسات الحادث، يظل الغموض يحيط بمصير الملياردير الروسي ووفاته، وسط اهتمام كبير من الساحة الروسية والدولية.

مع تزايد التكهنات، تظل التحقيقات جارية، ومن الممكن أن تكشف المزيد من التفاصيل مع مرور الوقت. وفي النهاية، تظل قضية وفاة بريجوزين قضية غامضة تثير الاهتمام والجدل في الساحة الروسية والدولية

انقسام الرأي العام الروسي حول وفاة بريجوزين: تفسيرات متباينة تظهر في استطلاع للرأي

وكشف استطلاع للرأي أجراه معهد العقول المفتوحة بالتعاون مع صحيفة “صنداي تايمز” عن انقسام واضح في آراء الروس حول وفاة الملياردير الروسي إيفغيني بريجوزين، بعد تحطم طائرته. وقد أظهر الاستطلاع أن 8٪ فقط من الروس يعتقدون أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤول عن وفاة زعيم المرتزقة فاغنر.

تم جمع هذه البيانات من خلال أسئلة عبر الإنترنت واستفتاء أجرته المعهد بالتعاون مع مركز أبحاث بريطاني. وقد تباينت التفسيرات بين الروس بشأن ملابسات الحادث، حيث يعتقد 28.4٪ من المشاركين أن الهجوم على الطائرة كان مخططًا له، في حين يرى 28.3٪ آخرون أن الحادث ناجم عن خطأ فني أو خطأ طيار.

من ناحية أخرى، يرون 17.4٪ من المشاركين أن المخابرات الروسية قد تكون مسؤولة عن الحادث، فيما يعتقد 10.7٪ أن جهات مخابرات أجنبية مشبوهة قد تكون وراءه. ومن بين الإجابات الأخرى، يعتقد 7.2٪ من المشاركين أن عملاء أوكرانيون قد يكونون وراء واقعة التحطم.

تعكس نتائج هذا الاستطلاع الاستقسام الواضح بين الروس حول ملابسات وفاة بريجوزين، حيث يتضح أن هناك تفسيرات متنوعة ومتباينة تشكل جزءًا من الحوار العام حول هذه القضية المثيرة للجدل.

 

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق