هروب الروسيات الحوامل الي الأرجنتين.. تعرف علي السبب

2 367

سارة غنيم 

تأثر العالم بالحرب التي شنتها روسيا علي جارتها أوكرانيا، فيما لاذ بالفرار آلاف من السيدات الروسيات الحوامل من الطبقتين المتوسطة والعليا وعائلاتهن وصولا الي الأرجنتين في محاولة منهن البعد عن الحرب التي تزعمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

كان مسؤولو الهجرة الأرجنتينيون صرحوا بأن عدد الأمهات الروسيات اللواتي وصلن إلي البلاد قد ارتفع بشكل كبير خلال العام الماضي، فيما اشارت صحيفة “وول ستريت” الي ان بيانات الهجرة الحكومية الأرجنتينية اكدت أن أكثر من 22000 روسي وصلوا إلي بوينس آيرس “عاصمة الأرجنتين” منذ يناير.

 

هذا وقد اثارت الحرب الروسية خوف مواطنيها من تعبئة أخرى في روسيا، ولأن الأرجنتين واحدة من الدول الغربية القليلة التي لا يحتاجون فيها الروس إلي تأشيرة للدخول، فقد اتجه عدد لا بأس به من الروس الي الأرجنتين فرارا من الحرب.

 

من جهته يقول شاب روسي يدعى الكسندر نيتشايف، 28 عاما، حسبما صرح لصحيفة وول ستريت “جئنا أساسا هربا من الحرب لأننا خاطرنا بالتجنيد ولسنا من مؤيدي هذا العدوان الرهيب”، فيما اوضحت الصحيفة بأنه اعتبارا من منتصف فبراير، تشير البيانات المتعلقة بالهجرة إلي الأرجنتين بأنه من بين 22 الف روسي وصلوا إلي البلاد منذ يناير 2022، ما يقرب من 11 الف امرأة وحوالي 11 الف وربعمائة رجل.

 

كما تختار الأمهات الروسيات الحوامل الولادة في الأرجنتين للاستفادة من القواعد السخية للحصول علي الجنسية المطبقة علي الأطفال المولودين لأمهات أجنبيات في البلاد والحصول على جواز سفر أرجنتيني لطفلهن أو فتاتهن، حيث يحق لجميع الأطفال المولودين في الدولة الحصول عليها، وينص القانون علي أن أي طفل يولد في البلاد، بغض النظر عن جنسية الوالدين، سيتم منحه الجنسية الأرجنتينية علي الفور، ويحصل كلا الوالدين علي إقامة مؤقتة وتصاريح عمل، والإقامة المؤقتة هي المفتاح الذي يفتح الباب أمام الآباء الروس للحصول على جواز سفر أرجنتيني أيضا.

 

وفقا لسلطات الهجرة الأرجنتينية فبمجرد منحهم الإقامة المؤقتة، يمكن للروس البدء في عملية الحصول علي الجنسية، والتي يمكن إكمالها في كثير من الأحيان في أقل من عامين، فعندما يبلغ الطفل عامين يصبح من المرجح أن يكون لدي والديه جوازات سفر أرجنتينية، حيث يفتح العديد من الأبواب لهم، فيمكنهم من زيارة أوروبا بدون تأشيرة وهو ما لا يستطيع الروس القيام به.

 

الجدير بالذكر انه في سبتمبر 2022 ألغي الاتحاد الأوروبي اتفاقية تسهيل التأشيرة بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي، فأصبح من الصعب الحصول علي تأشيرات للروس في أوروبا، مما يعني أنه يتعين علي الروس الآن تقديم المزيد من الوثائق والانتظار لفترة أطول للحصول علي تأشيرة لزيارة معظم الدول الأوروبية، اضافة الي تعليق العديد من دول الاتحاد الأوروبي “بما في ذلك جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المتاخمة لروسيا” التأشيرات السياحية للمواطنين الروس.

من جانبها تقول بولينا شتاينر من موسكو، والبالغة من العمر 31 عاما، حسبما افادت صحيفة وول ستريت، بأنها وزوجها اختارا الانتقال إلي بوينس آيرس للهروب من روسيا مضيفة، ستولد ابنتي هنا، وستكون أرجنتينية، إنها تذكرة لجميع أفراد الأسرة لتكون في مأمن من الحكومة الروسية.

وفي التقرير الذي نشرته صحيفة الجارديان، تم سرد قصة بولينا تشيريبوفيكاجا، إحدى الروس الذين قرروا الانتقال إلى الأرجنتين لولادة ابنها. غادرت تشيريبوفيسكايا وزوجها روسيا بمجرد بدء الغزو ، بالنظر إلى عدد الأبواب التي كانت تغلق أمام المواطنين الروس.

وقالت الأم الروسية ” تشيريبوفيتشكايا”: «اكتشفت أنني حامل بعد وقت قصير من بدء الحرب في أوكرانيا». “عندما رأينا أن الحدود بدأت تغلق بسرعة، عرفنا أنه يتعين علينا العثور على مكان يمكننا الوصول إليه بسهولة. جواز السفر الأرجنتيني سيفتح العديد من السبل لابني»، تقول.

وعلي جانب آخر قد يكون أكثر قتامة لتدفق الروس إلي الأرجنتين، فقد ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن “سياحة الولادة” من قبل المواطنين الروس في الأرجنتين تبدو ممارسة مربحة وراسخة”، وقالت “بريتيش نيوز” ان المواقع الناطقة باللغة الروسية تقدم حزما للأمهات الحوامل اللواتي يرغبن في ولادة طفلهن في الأرجنتين، ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية “يعلن الموقع عن خدمات مثل خطط الولادة الشخصية وخدمة الاستقبال في المطار ودروس اللغة الإسبانية والخصومات علي تكلفة الإقامة في أفضل المستشفيات بالعاصمة الأرجنتينية، حيث تتراوح التكلفة من 5 الي 15 الف دولار.

تعليق
  1. […] اقرأ أيضا: هروب الروسيات الحوامل الي الأرجنتين.. تعرف علي السبب […]

  2. […] اقرأ أيضا: هروب الروسيات الحوامل الي الأرجنتين.. تعرف علي السبب […]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق