قوات تيغراي تواصل تقدمها نحو العاصمة أديس أبابا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا تحث رعاياهم على مغادرة إثيوبيا “على الفور”

143

مازالت قوات تيغراي تواصل تقدمها نحو العاصمة أديس أبابا، وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اثيوبيا  “جيفري فيلتمان”، إن التقدم نحو دفع جميع أطراف الصراع الإثيوبي إلى المفاوضات لوقف إطلاق النار، مهدد بمخاطر تصعيد عسكري (مقلق).

هذا ويتواصل القتال بين قوات تحرير شعب تيغراي والجيش الإثيوبي، فيما تقترب الجبهة من العاصمة الإثيوبية بعد السيطرة على مناطق هامة قرب عاصمة إقليم تيغراي،

وتوجه رئيس الوزراء آبي أحمد لإدارة جهود الحرب من الخطوط الأمامية، بحسب وسائل إعلام تابعة لحكومة إثيوبيا الأربعاء

وكان يوم الاثنين قد اعلن أنه سيقود “من ساحة المعركة” الحرب التي أودت بحياة ما يقدر بعشرات الآلاف من الأشخاص.

وقال فيلتمان إلى مراسلين يوم الثلاثاء بعد زيارته لإثيوبيا :إن أطراف الصراع تتحدث الآن عما يتوقعون مناقشته على طاولة المحادثات، لكن “المأساة” هي أنه في حين أن العناصر المطروحة لمناقشة متشابهة، الا ان الآراء تختلف حول أيها له أولوية المناقشة.

واضاف: “لسوء الحظ، يحاول كل طرف تحقيق أهدافه بالقوة العسكرية ويعتقد أنه على وشك الفوز”.

اقرأ أيضا:لجنة حقوقية بأثيوبيا: “بلدة ماي كادرا” شهدت مذبحة بمساعدة الشرطة راح ضحيتها 600 شخص

تأتي التصريحات الأمريكية في وقت حثت فيه الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا رعاياهم، الثلاثاء، على مغادرة إثيوبيا على أول رحلات تجارية متاحة جراء الأوضاع التي تشهدها أديس أبابا والحرب في إقليم تجراي.
وأعلنت الحكومة الإثيوبية حالة الطوارئ على مستوى البلاد قبل عدة أيام، وحثت سكان العاصمة على الدفاع عن مناطقهم.
كما تعتزم الأمم المتحدة إجلاء عائلات الموظفين الدوليين من إثيوبيا بحلول يوم غدا الخميس.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق