مكافأة لهما على “كفاحهما الشجاع من أجل حرية التعبير” نوبل للسلام تذهب لـ صحفية “فلبينية وروسي”

159

منحت جائزة نوبل للسلام لعام 2021 للفلبينية ماريا ريسا والروسي ديمتري موراتوف. مكافأة لهما على “كفاحهما الشجاع من أجل حرية التعبير” في بلديهما.
وجاء في البيان التفسيري أن الصحافة “الحرة والمستقلة والقائمة على الحقائق هي حماية من إساءة استخدام السلطة والأكاذيب والدعاية الحربية”.

وذكرت لجنة نوبل النرويجية ان المعارك التى قام بها الصحفيان ” معارك شجاعة ” للدفاع عن الحرية والديمقراطية فى الفلبين وروسيا ” بالرغم من الظروف المعاكسة ” .

وماريا ريسا هي صحفية وكاتبة فلبينية أمريكية، وهي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “رابلر”، ومن أكثر الأصوات انتقادا للرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي. ولهذا السبب، ألقي القبض عليها وأدينت أيضا.
وقالت في حديث على الهواء مباشرة مع موقع “رابلر” الإخباري الذي شاركت في تأسيسه إن نبأ فوزها جعلها في حالة ذهول.

هذا وقد هنأ الكرملين، دميتري موراتوف رئيس تحرير صحيفة نوفايا غازيتا الروسية المستقلة، بفوزه بجائزة نوبل للسلام على جهوده في حماية حرية التعبير.

وقال المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين للصحافيين “نهنئه؛ إنه موهوب وشجاع”.

وهي المرة الأولى التي يحصل فيها صحفيون على الجائزة منذ أن فاز بها الألماني كارل فون أوسيتسكي عام 1935 لكشفه عن برنامج بلاده السري لإعادة التسلح بعد الحرب.

ومن بين الحاصلين على جائزة نوبل للسلام: مارتن لوثر كينغ، وهنري كيسنجر، وأنور السادات ومناحيم بيجن، ونيلسون مانديلا، وياسر عرفات وشيمون بيريز وإسحاق رابين، وكوفي عنان، وجيمي كارتر، ومحمد البرادعي، وتوكل كرمان، وفاز بها في عام 2020 برنامج الأغذية العالمي.

اقرأ أيضا: الكاتب التنزاني عبد الرزاق غورناه يفوز بجائزة نوبل للآداب لعام 2021

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق