بينهن “قطة هوليود المدللة” .. الجمهورية والعالم ترصد النساء الأكثر إثارة في العالم وكيف كانت النهاية

497

إيطاليا – مروة غنيم

يتابع الكثير من المشاهدين صفحات المشاهير بعضهم بشغف وحب والبعض للمقارنة والآخر حبا في التقليد، بينما يبحث الكثير عن حياة هؤلاء المشاهير وكيف كانت وسبب اعتزالهم وكيف كانت نهايتهم .

هذا وترصد “الجمهورية والعالم” أبرز الشخصيات حول العالم خلال السطور التالية:

جريس كيلي (1929-1982)

شاركت جريس كيلي في تصوير سبعة أفلام فقط، بما في ذلك “النافذة في الفناء الخلفي” (1954) و “المجتمع العالي” (1956) قبل الزواج من رينييه الثالث من موناكو وتصبح أميرة موناكو. وقد توففت متأثرة بجراحها في حادث سيارة.

إليزابيث تايلور (1932-2011)

لقبت بلقب “قطة هوليود المدللة” فاتنة السينما ونحمة هوليود ظلت تحتفظ بسحر خاص وبعيون ساحرة. عانت تايلور في حياتها من عدة مشكلات صحية ، يرجع الكثير منها إلى سقوطها من على الفرس أثناء تصويرها فيلم “المخمل القومي” ، كما اشتهرت بمعركتها ضد الادمان على المشروبات الكحولية والمخدرات.

كانت تايلور، أحد أشهر أساطير السينما في هوليوود، ومن أوائل النجوم الذين شاركوا في نشاط فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. كانت تايلور أحد أوائل المشاهير المشاركين في النشاط ضد انتشار مرض الإيدز وساعدت في جمع تبرعات بلغت ما يفوق 270 مليون دولار لهذا الدافع  لقد ماتت. جراء هبوط في القلب.

أودري هيبورن (1929-1993)

ولدت هيبورن في بروكسل، وستظل إلى الأبد رمزا للسينما والأزياء. وهي معروفة أيضاً بعملها كسفيرة للنوايا الحسنة لليونيسيف. توفيت أودري هيبورن بمرض سرطان القولون في منزلها بسويسرا عن عمر يناهز ال 63 عام..

ديانا، أميرة ويلز (1961-1997)

توفيت ديانا، الزوجة الأولى للأمير تشارلز ووالدة الأمير وليام وهاري، في حادث سيارة غامض جعل الناس يتحدثون في جميع أنحاء العالم عن وفاتها .

في العاصمة الفرنسية باريس بعد منتصف الليل من يوم 31 /أغسطس 1997، عندما كانت الأميرة ديانا برفقة صديقها الملياردير المصري «دودي الفايد». يوم الحادثة المشؤوم، حاول سائق الفايد أن يهرب من عدسات المصورين التي كانت تلاحقهما أينما ذهبا، وحينها كانا متوجهيْن لتناول العشاء في فندق الـ«ريتز».

حاول السائق القيام بمناورات عديدة حتى يهرب من المصورين، وقاد بسرعة كبيرة وصلت حتى 100 كيلومتر/ساعة، لكنه فقد السيطرة على السيارة تماماً لسبب غير معروف عند وصوله إلى نفق «بونت دي ألما» في باريس، واصطدم بأحد الأعمدة داخل النفق، ووقع الحادث المروع التاريخي الذي شغل كل العالم حينها. ولقي دودي الفايد مصرعه في هذه الحادثة. وفشلت كل الجهود التي بُذلت لإنقاذ حياة الأميرة ديانا حينها، ورحلت عنّا بعد ساعات قليلة في المستشفى، ليكون خبر وفاتها صدمة رمت الحزن في قلوب الملايين.

مارلين مونرو

مارلين مونرو (1926-1962)

استطاعت في بداية الخمسينيات أن تصبح نجمة هوليودية ورمزاً جنسياً. شملت نجاحاتها الكبرى أفلام «الرجال يفضلون الشقراوات»، «سنة الحكة السابعة»، وأيضاً «البعض يفضلونها ساخنة»،

كانت مونرو أحد أعظم رموز الجنس في الخمسينات وأوائل الستينيات. تم العثور عليها هامدة بسبب جرعة زائدة من الباربيتورات.

إيفا غاردنر (1922-1990)

اعتُبِرت واحدة من أجمل النساء في عصرها، نجم آخر من السينما الكلاسيكية هووليوود، وكانت تعتبر غاردنر امرأة قاتلة بسبب قصص حبها العديدة ونمط الحياة البوهيمية. توفت بسبب الالتهاب الرئوي في لندن . تزوجت من مايكي روني

(من.1942م إلى 1943م؛ تطلقت)

ثم من أرتي شو

عام.1945م إلى 1946م؛ تطلقت

فرانك سيناترا

(من.1951م إلى 1957م؛ تطلقت) تأتي غاردنير في المرتبة الخامسة والعشرين في قائمة معهد الفيلم الأمريكي لأعظم النجمات السيدات

سوزان بلشيت (1937-2008)

ممثلة ومؤدية صوت أمريكية. بدأت حياتها المهنية في المسرح، وبدأت بالظهور في الأعمال السينمائية في فلام أواخر عقد 1950، وظهرت في أفلام بارزة مثل مغامرة روما (1962) و فيلم ألفريد هيتشكوك الطيور (1963).. ماتت بسرطان الرئة.

ريتا هايورث

ريتا هايورث (1918-1987)

وصفت هايوورث بأنها “إلهة الحب” من قبل الصحافة والمشجعين، كانت امرأة أثرت بمقاييس الجمال لعدة أجيال. إنها رمز الإثارة التي وجدت من أجلها عبارة آلهة الحب. و أول نجمة في هوليود تتحول إلى أميرة على أرض الواقع.

ماتت هيوارث عام 1987 إثر مضاعفات مرض ألزهايمر.

جين مانسفيلد (1933-1967)

ممثلة أفلام و مسرح وتلفزيون و مغنية و عارضة أزياء وبلاي بوي بلاي أمريكية ولدت في يوم 19 أبريل 1933 في قرية براين مور في ولاية بنسيلفانيا في الولايات المتحدة تعتبر من أشهر الممثلات المثيرات في فترة الخمسينات. لقد مات في حادث سيارة.

آليا دانا هوتون (1979-2001)

مغنية أمريكية، راقصة, ممثلة وعارضة أزياء. ولدت في بروكلين, نيويورك، وترعرعت في ديترويت بولاية ميشيغان

, ظهرت آليا في أول فيلم رئيسي لها، روميو مست داي. صدر ألبوم آليا الثالث والأخير، آليا, في يوليو 2001. في 25 أغسطس, 2001, آليا وثمانية آخرين قتلوا في حادث تحطم طائرة في جزر البهاما بعد تصوير الفيديو المصور لأغنية “روك ذا بوت”..

ناتالي وودّ” (1938-1981)

ممثلة أمريكية روسية بدأت مسيرتها المهنية في الأفلام وهي طفلة، ثم أصبحت نجمة في هوليوود في شبابها. رُشحت وود للفوز بثلاثة جوائز أوسكار قبل أن تبلغ 25 عامًا، وبدأت التمثيل في الأفلام بعمر الرابعة وحصلت على دور بطولة مشتركة وهي بعمر الثامنة في فيلم «معجزة في شارع 34» (1947)., توفت في ظروف غامضة. و. تضاربت أقوال الشهود عن حقيقة الأحداث التي أدت لوفاته

وماتت ناتالي غرقًا بالقرب من جزيرة كاتالينا في 29 نوفمبر 1981 بعمر الثالثة والأربعين

ايمي واينهاوس (1983-2011)

مغنية سول وآر أند بي وكاتبة أغاني إنجليزية. اشتهرت بصوتها الكونترالتو العميق والمعبر. توفيت أيمي وانهاوس عشية سبت 23 يوليو 2011 عن عمر يناهز الثامنة والعشرين عاما بعدما عثر على واينهاوس في منزلها بلندن وقد فارقت الحياة ولم تعرف أسباب الوفاة في البداية. إلا أن التقارير اللاحقة من الشرطة أكدت أنها قد ماتت متسممة بالكحول.

فيفيان لي (1913-1967)

ممثلة بريطانية مشهورة بأدوارها المسرحية والسينمائية، حازت على جائزة الأوسكار عن دورها ك سكارليت أوهارا في فيلم ذهب مع الريح (1939)،, عانت لي من اضطراب ثنائي القطب والسل المزمن, وهو المرض الذي تسبب في وفاتها.

ألكسندرا باستيدو (1946-2014)

توفيت عن عمر 67 عاما  قدمت دورا عظيما فى مسلسل “نهايات الشرق”، وهي من سلسلة مسلسلات الستينيات، حظيت بعلاقة مع العالمى عمر الشريف فى السبعينات.

صرحت لـ”الديلي تليجراف”:عن  “عمر الشريف بقولها : هو نوع الرجل الذى حذرتني أمي منه ولكنه طلب مواعدتي في عيد ميلادي الثلاثين ولم يكن لدى رفيق في ذلك الوقت وكنت أشعر بالأسف على نفسى وبالتأكيد عمر كان ساحرا”.

النساء  كانوا يأتون إليه حتى وأنا معه ويعطونه أرقام هواتفهم وكان دائما ما يأخذها، لذا أنهيت العلاقة بعد مرور أسبوعين فقط،

أصبحت الممثلة البريطانية تعرف باسم شارون ماكريدي فى سلسلة “تريس دي آيس”. وكان من بين معجبيها عمر الشريف وستيف ماكوين. ماتت (باستيدو) بالسرطان

جولييت بروس (1936-1996)

راقصة تمتد مسيرتها المهنية في السينما والمسرح والتلفزيون ، وتذكر باعتزاز Prowse لأفلام مثل ‘يمكن يمكن’ (1960) والرقص مثير جدا مع الفيس بريسلي! ماتت من سرطان البنكرياس.

هيدي لامار (1914-2000)

فازت لامار في مسابقة جمال في فيينا في سن الثانية عشرة. في عام 1937، التقىت رئيس العلامة السينمائية MGM، لويس ب. ماير، في لندن، في العام التالي أصبحت مشهورة في هوليوود. ماتت بسبب مرض القلب.

سليفيا كريستيل (1952-2012)

عملت كعارضة ازياء والممثلة الهولندية كريستيل إلى الشهرة في فيلم “إيمانويل” الفرنسي (1974). كانت تدخن منذ صغرها وماتت بسرطان الرئة.

أنيتا إيكبرغ (1931-2015)

ممثلة وعارضة أزياء سابقة سويديةوولدت ايكبرغ في مالمو في السويد عام 1931 وسافرت الى الولايات المتحدة بعد حصولها على لقب ملكة جمال السويدانتخبت ملكة لجمال السويد في العام 1950. وهي في العشرين من العمر.ثم بدأت العمل في هوليوود، وبعد خمس سنوات نالت جائزة غولدن غلوب في العام 1955 كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم “بلود آلي”. ومن اشهر الافلام التي مثلت فيها فيلم الحرب والسلم للمخرج كينغ فيدور في العام 1956، وفيلم “لا دولتشي فيتا” الذي كان له الفضل في شيوع شهرتها العالمية في العام 1960.

. ولا تنسى سيلفيا في فيلم المخرج فيديريكو فيلليني ‘لا دولتشي فيتا’ (1960), توفيت الممثلة السويدية بسبب الشيخوخة.

لي ريميك (1935-1991)

فنانة وممثلة مسرح، درست ريميك أيضا الرقص. وكانت تعتبر بديلاً لمارلين مونرو في “شيء يجب أن يعطي”. (ريميك) ماتت بسبب سرطان الكلى.

جيل أيرلندا (1936-1990)

تزوجت الممثلة والمغنية الإنجليزية من ديفيد ماكالوم ” قبل أن تتزوج تشارلز برونسون، الذي قدمت معه 15 فيلما. تم تشخيص إصابتها بسرطان الثدي وروت معركتها مع المرض في كتابين قبل وفاتها.

شارون تيت (1943-1969)

تيت ظهرت بانتظام في مجلات الموضة كنموذج وفتاة الغلاف قبل شهرتها في السينما والتلفزيون، ويذكر أنها واحدة من ضحايا جرائم القتل المروعة التي ارتكبتها عائلة مانسون. قتلت عام 1969 على يد عصابة المجرم الأمريكي تشارلز مانسن بعد تعرضها ل 16 طعنة وكانت حاملاً في شهرها الثامن .

لورين باكال (1924-2014)

واحدة من الشخصيات الأسطورية للسينما، بدأت باكال حياتها المهنية كعارضة أزياء.  قدمت عدة أفلام مع همفري بوغارت وتزوجته في نهاية المطاف ، وعاشت حياة طويلة وماتت بالسكتة الدماغية.

فرح فاوسيت

فرح فاوسيت (1947-2009)

ممثلة أمريكية. اعتبرت رمزا من رموز ثقافة البوب في الولايات المتحدة، حيث أن تصفيفة شعرها على سبيل المثال صارت الشكل الذي احتذت به ملايين الشابات، كما عدت رمزا للإغراء في عقدي السبعينيات والثمانينيات القرن العشرين. “. لقد ماتت بسبب السرطان.

جان سيبرغ (1938-1979)

ممثلة أمريكية، عاشت نصف حياتها في فرنسا. تألقت في 34 فيلماً في هوليوود وأوروبا، ، أصبحت سيبرغ رمزا للسينما الفرنسية توفيت جين سيبيرج في سن الـ 40 في باريس، وشخصت الشرطة وفاتها على أنها انتحار محتمل.

ليزا  لوبيز (1971-2002)

مغنية راب أمريكية معروفة ومغنية هيب هوب وكاتبة أغاني. مهتمة بالموسيقى منذ سن مبكرة ، بدأت في تأليف الأغاني قبل سن العاشرة. شكلت الثلاثي الموسيقي مع أشقائها ، وغنوا أغاني الإنجيل في المناسبات المحلية والكنائس. في وقت لاحق ، كان لدى ليزا لوبيز علاقة مضطربة مع لاعب اتحاد كرة القدم الأميركي أندريه ريسون، وادعت أنه أساء إليها جسديا.

لقد قتلت في حادث سيارة.

رومي شنايدر (1938-1982)

اكتسبت الممثلة النمساوية شهرة في بلدها قبل أن تنتقل إلى فرنسا، حيث أصبحت أكثر شهرة، كما كان لديها فترة قصيرة في هوليوود، وكان توقف القلب هو سبب وفاتها.

جين راسل (1921-2011)

ممثلة سينمائية في أطار أفلام الأكشن والإثارة والغموض وافلام الاغراء فازت بجوائز اوسكار عدة مرة من أشهر افلامه الرجال يفضلون الشقروت مع النجمة مارلين مونرو، عثر عليها  في بيتها ميتة عن عمر يناهز 90 سنة وسبب الوفاة نوبة قلبية.

دوروثي ستراتن (1960-1980)

ممثلة كندية وعارضة ازياء.. فتاة بلاي بوي. (سترابتيز) قُتلت على يد زوجها (بول سنايدر) الذي أطلق النار عليها قبل أن يقتل نفسه.

ناتاشا ريتشاردسون (1963-2009)

ممثلة مسرحية وسينمائية، ابنة الأسرة الفنية الأكثر شهرة في بريطانيا، وزوجة الممثل الإيرلندي ليام نيسون، وابنة فانيسا ريدغريف الممثلة الشهيرة والناشطة في مجال حقوق الإنسان وقضايا الشعوب، أما والدها فهو المخرج والمنتج البريطاني توني ريتشاردسون، الذي توفي منذ سنوات بمرض الإيدز.. توفيت في 19 مارس 2009 بعد إصابتها بنزيف دماغي في الرأس إثر تعرضها لحادث أثناء تزلجها في منتجع مونت تريمبلانت في كندا..

ريبيكا شيفر (1967-1989)

عارضة وممثلة أمريكية بدأت حياتها المهنية في مجال النمذجة ثم انتقلت إلى التمثيل، شيفر كانت في ذروة نجاحها عندما قتلت من قبل معجب مخبول، وكان يطاردها لمدة ثلاث سنوات، اطلق عليها النار وقتلها أمام بناية شقتها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق