الحزب الدستوري التونسي: مواصلة الغنوشي عمله علي رأس البرلمان خطر قومي

410

كتب- عبد الله منتصر

اتهمت رئيس كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي، عبير موسي، حركة النهضة بتضليل الناخبين التونسيين، وذلك بعد مناوشات شهدها البرلمان التونسي أول أمس، بين الحزب الدستوري الحر وحركة النهضة الإخوانية، بسبب اتهامات الدستوري للنهضة بدعم الإرهاب والسماح لعناصر متطرفة بدخول مجلس نواب الشعب التونسي. كما قالت موسي، خلال مؤتمر صحفي، عقد منذ قليل لكتلة الحزب الدستوري، ان نواب النهضة حاولوا اختطاف جلسة البرلمان التونسي، مشيرة إلي أن الهدف وراء اعتصام الدستوري، يهدف لفضح هوية الإخوان الإرهابية وعملهم التحريضي .

بعد الكشف عن ارتباطاته الخارجية مع تنظيم الإخوان المحظور محتجون تونسيون يطالبون بإسقاط الغنوشي

وأضافت رئيس كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي، مواصلة الغنوشي عمله علي رأس البرلمان خطر قومي، فيما قامت بعرض اكاذيب مارسها نواب حركة النهضة اثناء اعتصام الحزب الدستوري .

أزمة سياسية حادة في تونس بسبب الفخاخ والغنوشي

يذكر أن نواب الحزب الدستوري التونسي الحر، قطع جلسات البرلمان في تونس التي كانت مخصصة للإعلان عن إطلاق مسار إعداد وإنجاز الاستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة، ومكافحة الفساد للخماسية القادمة 2021/2025 بالمبنى الفرعي للبرلمان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق