مصر والاتحاد الأوروبي يناقشان إنشاء مراكز تدريب فني لدعم أسواق العمل الأوروبية

745

نجاة أبو قورة

سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر: حريصون على تعزيز التعاون بشأن قضايا الهجرة بجميع أشكالها

استقبال السفيرة سها جندي لسفير الاتحاد الأوروبي

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر، لبحث مستجدات التعاون في ملف التدريب من أجل التوظيف، وذلك بالتزامن مع قرب انتهاء فترة عمله في مصر التي استمرت لمدة 4 سنوات.

حضور اللقاء

حضر اللقاء الدكتور صابر سليمان، مساعد الوزيرة للتطوير المؤسسي وشئون المكتب الفني، والسفير صلاح عبدالصادق، مساعد الوزيرة للتعاون الدولي، والأستاذة دعاء قدري، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة سارة مأمون، معاون الوزيرة لشئون المشروعات والتعاون الدولي، والأستاذ كريم حسن، المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة.

تعزيز التعاون في ملفات الهجرة والتنمية

رحبت السفيرة سها جندي بسفير الاتحاد الأوروبي وأكدت أن اللقاء يأتي لتعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في ملفات الهجرة والتنمية، دعمًا للعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي. استعرضت الوزيرة جهود الوزارة في مكافحة الهجرة غير الشرعية وإيجاد فرص عمل بديلة بالتعاون مع مؤسسات ووزارات الدولة والشركاء الدوليين ومنظمات المجتمع المدني. رحبت بالتعاون لدراسة سبل إنشاء مركز مختص بتأهيل الشباب وفقًا لاحتياجات الأسواق الأوروبية.

خطوات لإنشاء مركز لتواصل العمالة الماهرة

أكدت وزيرة الهجرة أهمية اتخاذ خطوات جادة لوضع خارطة طريق لإنشاء مركز يمثل نقطة تواصل مستمر بين الاتحاد الأوروبي ومصر، ليسهل رعاية ودعم تنقل العمالة الماهرة والمواطنين من ذوي الخبرات بين الجانبين.

أشارت إلى التجربة الناجحة للتعاون مع الجانب الألماني فيما يخص المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، والعمل على توسعته وإنشاء مراكز أخرى مماثلة مع دول صديقة، مثل إيطاليا وهولندا واليونان.

إشادة بجهود مصر في مكافحة الهجرة غير الشرعية

من جانبه، أشاد السفير كريستيان برجر بأهمية التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة، معربًا عن حرص الاتحاد على تعزيز التعاون بشكل أكبر بين الجانبين.

كما نوّه إلى أهمية التنفيذ الإيجابي لبرنامج الهجرة، مثمنًا الجهود المصرية لمعالجة المسببات الرئيسية التي تؤدي للهجرة غير الشرعية.

وأعرب عن اهتمامه بوجود مراكز مماثلة للمركز المصري الألماني، تقدم خدمات تتضمن توفير معلومات موثوقة حول متطلبات الوظائف والتدريب المهني في سوق العمل الأوروبي، وتوفير فرص عمل في مصر بعد تقديم برامج تدريبية فنية لرفع مستوى مهارات الشباب.

الاتفاق على تعزيز التعاون المستقبلي

في ختام اللقاء، اتفق الجانبان على الترتيب والتنسيق بشأن ملف الهجرة باعتباره إحدى أساسيات الحوار الاستراتيجي المصري الأوروبي، وملف التدريب من أجل التوظيف وإنشاء مراكز للتدريب الفني بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وتطوير فرص التكامل في ظل وجود أهداف مشتركة تجمع مصر والاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا:
وزيرة الهجرة تؤكد مواصلة الجهود لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتوفير محفزات ومميزات للمصريين بالخارج
وزارة الخارجية تُعلن عن تسوية أوضاع المصريين بالخارج الذين سافروا بدون أداء الخدمة العسكرية

Visited 53 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه