صعود اليمين المتطرف في أوروبا:لوبان تتصدر الانتخابات الأوروبية في فرنسا بنسبة 31.5%

لوبان تعلن استعداد حزبها لممارسة السلطة ووضع حد للهجرة الجماعية

0 183

تشهد أوروبا تصاعدًا لافتًا لليمين المتطرف، حيث فاز حزب التجمع الوطني بقيادة مارين لوبان بانتخابات البرلمان الأوروبي في فرنسا بنسبة 31.5٪، وفقًا لتقديرات إيبسوس لتلفزيونات فرنسا، وراديو فرنسا، وفرنسا 24، وRFI، ومجلس الشيوخ العام، وLCP. على إثر هذه النتائج، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حل الجمعية الوطنية والدعوة لانتخابات تشريعية في 30 يونيو، مع جولة إعادة في 7 يوليو.

فيما حصلت فاليري هاير، مرشحة الأغلبية الرئاسية، على 15.2٪ من الأصوات، وحصل رافائيل غلوكسمان من الحزب الاشتراكي العام على 14٪. وجاءتLa France Insoumise بقيادة مانون أوبري بنسبة 8.7٪، بينما حصل فرانسوا كزافييه بيلامي من الجمهوريين على 7.2٪. وحصل حزب Reconquête بقيادة ماريون ماريشال على 5.5٪، تلتها ماري توسان من حزب أوروبا Ecologie-Les Verts بنسبة 5.2٪.

وسجلت نسبة المشاركة ارتفاعًا إلى 52.5٪، بزيادة نقطتين عن عام 2019.

وفي تعليقها على النتائج، قالت مارين لوبان في منشور على “X” إن الفرنسيين أرسلوا رسالة واضحة برفضهم لأوروبا التكنوقراطية والوحشية، مؤكدة استعداد حزبها لممارسة السلطة ووضع حد للهجرة الجماعية وجعل القوة الشرائية أولوية.

من جانبه، طالب جوردان بارديلا، رئيس التجمع الوطني، بتنظيم انتخابات تشريعية جديدة، مشيرًا إلى أن الفجوة غير المسبوقة بين الأغلبية الرئاسية وحزب المعارضة الرئيسي تعكس رفضًا واضحًا لسياسات الرئيس ماكرون وحكومته.

كما أشار رافائيل غلوكسمان، ممثل قائمة الحزب الاشتراكي والمكان العام، إلى أن صعود اليمين المتطرف يمثل تهديدًا للديمقراطيات الأوروبية، مؤكدًا على ضرورة معارضتهم في أوروبا وفرنسا.

هذه النتائج تعكس توجهًا أوسع في أوروبا، حيث يشهد اليمين المتطرف ازدهارًا في كل من ألمانيا والنمسا، مما يشير إلى تحول تاريخي في المشهد السياسي الأوروبي.

Visited 11 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق