غانتس يستقيل من حكومة الحرب الإسرائيلية بسبب غياب استراتيجية لفترة ما بعد الحرب في غزة

غانتس ينتقد نتنياهو ويعلن انسحابه من الحكومة بقلب مثقل

0 195

أعلن الوزير بيني غانتس، الأحد، استقالته من حكومة الحرب الإسرائيلية بعد تهديده الشهر الماضي بالانسحاب بسبب غياب استراتيجية واضحة لفترة ما بعد الحرب في قطاع غزة.

في خطاب متلفز، قال غانتس: “نغادر حكومة الوحدة بقلب مثقل”.

وأوضح أن سبب انسحابه يعود إلى غياب استراتيجية لفترة ما بعد الحرب في غزة، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يمنع الحكومة من تحقيق نصر حقيقي.

وأضاف: “لهذا السبب نترك حكومة الطوارئ اليوم بقلب مثقل، ولكن بإخلاص تام”.

واعتبر غانتس أن نتنياهو بصدد الفشل في الحرب ضد حماس في غزة.

ودعا غانتس إلى إجراء انتخابات مبكرة، قائلاً: “يجب أن تُجرى انتخابات تؤدي في نهاية المطاف إلى تشكيل حكومة تحظى بثقة الشعب وتكون قادرة على مواجهة التحديات”.

وتابع: “أدعو نتنياهو إلى تحديد موعد متفق عليه للانتخابات”. وأكد أن مصلحته هي مصلحة إسرائيل، وليس مصلحة نتنياهو الشخصية، مشيراً إلى أن بابه سيظل مفتوحاً أمام أي حزب صهيوني مستعد للمساعدة في تحقيق النصر على الأعداء وضمان سلامة المواطنين.

كما انسحب عضو مجلس الحرب الإسرائيلي غادي آيزنكوت من حكومة الطوارئ، قائلاً في رسالة استقالته لنتنياهو: “مجلس الوزراء الذي ترأسه لم يتخذ قرارات حاسمة مطلوبة لتحقيق أهداف الحرب”.

وأضاف أن “تجنب اتخاذ قرارات حاسمة يضر بالوضع الاستراتيجي والأمن القومي لإسرائيل”.

وختم آيزنكوت بالقول: “شهدنا مؤخراً أن القرارات التي اتخذتها ليست بالضرورة بدافع مصلحة البلاد”.

اقرأ أيضا:
تأجج التوتر داخل حزب الليكود: شكوك حول مستقبل نتنياهو تثير المناقشات

Visited 13 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق