“دراسة علمية: النساء النشيطات جنسيًا قد تمتلك أدمغة أكثر تطورًا”

970

بريجيت محمد

كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة علم الأعصاب أن النساء اللواتي يمارسن الجنس أكثر لديهن أدمغة أكثر تطورا ، خاصة في منطقة الدماغ المرتبطة باللمس التناسلي.

يسلط هذا البحث الضوء على وجود علاقة مذهلة بين النشاط الجنسي ونمو الدماغ ، مما يشير إلى أن الجنس قد يكون له فوائد تتجاوز بكثير الفوائد العاطفية والعلائقية المعترف بها بشكل عام.

النساء اللواتي يمارسن الجنس أكثر لديهن أدمغة أكثر تطورا

حلل الباحثون 20 امرأة بالغة ، تتراوح أعمارهن بين 18 و 45 عاما ، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لمراقبة تنشيط الدماغ أثناء تحفيز البظر. تم إجراء التحفيز عن طريق جسم يهتز يوضع فوق الحميم ، ويهتز عدة مرات في تسلسل من 10 ثوان تتخللها فترات توقف. خلال هذه العملية ، تم قياس النشاط في القشرة الحسية الجسدية ، وهي منطقة الدماغ التي تعالج أحاسيس اللمس.

هناك ارتباط بين تواتر الجماع التناسلي وسمك الحقل التناسلي الفردي المعين

أظهرت النتائج أن النساء اللواتي مارسن الجنس بشكل متكرر كان لديهن سمك أكبر في هذه المنطقة المحددة من الدماغ. توضح الدكتورة كريستين هايم، المؤلفة المشاركة في الدراسة وأستاذة علم النفس الطبي في جامعة شاريتيه في برلين، أن هناك “ارتباطا بين تواتر الجماع التناسلي وسمك الحقل التناسلي المعين للفرد”، مما يشير إلى أن المزيد من الجنس يمكن أن يترجم إلى توسع أكبر في هذه المنطقة من الدماغ.

التداعيات والآفاق المستقبلية

على الرغم من النتائج المهمة ، فإن الدراسة غير قادرة على تحديد ما إذا كانت القشرة الحسية الجسدية الأكثر تطورا تحفز بدورها المزيد من النشاط الجنسي ، أو ما إذا كان النشاط الجنسي يوسع منطقة الدماغ هذه ، على غرار تدريب العضلات.

ومع ذلك ، تدعم الأبحاث الفرضية القائلة بأن الاستخدام المتكرر لمنطقة معينة من الدماغ قد يؤدي إلى تكبيرها ، وهي ظاهرة تعرف باسم “مرونة الدماغ”.

تم التأكيد على أهمية إجراء مزيد من الدراسة من قبل الدكتور هايم ، الذي يشير إلى أنه “يتم التقليل من شأنه تماما” كيف يتم تمثيل الأعضاء التناسلية الأنثوية في القشرة الحسية الجسدية البشرية وما إذا كان هذا التمثيل يمكن أن يتغير فيما يتعلق بالتجربة أو الاستخدام. يمكن أن يفتح هذا البحث طرقا جديدة لتطوير العلاجات المستقبلية.

السياق الأوسع وفوائد الجنس

تضيف هذه الدراسة إلى الأبحاث السابقة التي استكشفت الفوائد المعرفية للنشاط الجنسي. على سبيل المثال ، في عام 2016 ، وجدت دراسة من جامعة ماكجيل في كندا أن الشابات اللائي يمارسن الجنس بانتظام يملن إلى تذكر الأشياء بشكل أفضل من أولئك الأقل نشاطا جنسيا. وبالمثل ، وجدت دراسة أخرى من نفس العام أن الرجال الأكبر سنا الذين يحافظون على حياة جنسية نشطة يظهرون “صحة دماغية” أفضل واحتمالات أقل لفقدان الذاكرة.

باختصار ، في حين أن العلاقة المباشرة بين الجنس ونمو الدماغ تتطلب مزيدا من التحقيق ، فإن النتائج الحالية تؤكد على جانب غالبا ما يتم تجاهله من الصحة الجنسية ، مما يفتح آفاقا مثيرة للاهتمام حول فهم دماغنا وقدرته على التكيف والنمو استجابة لتجارب الحياة.

اقرأ أيضا:
بعد عرض ممثلة الأفلام الإباحية ممارسة الجنس مع بوتين لإنهاء الحرب.. مادونا تنفجر بالبكاء بسبب دمار اوكرانيا
مثير للشهوة الجنسية ومهدئ للأعصاب ويقي من السرطان.. “الكرفس” نبات طبيعي بمفعول سحري .. تعرف علي فوائده

Visited 35 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه