مصور فلسطيني يفوز بجائزة عن صورة لضحية اختطاف من قبل حماس”

"اتهامات لوكالات الأنباء بالتوظيف في حادث الاختطاف

0 117

فاطمة محمد

تل أبيب، 30 مارس – أثارت الجائزة التي فاز بها المصور الفلسطيني علي محمود عن صورة جثة شاني لوق، الفتاة الإسرائيلية ذات الجنسية الألمانية، التي اختطفها رجال ميليشيا حماس في 7 أكتوبر الماضي، جدلاً واسعًا في إسرائيل.

على الرغم من اعتراض الكثيرين على منح الجائزة لهذه الصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن نسيم لوق، والد الفتاة، أعرب عن سعادته بتكريم الصورة، مشيراً إلى أنها واحدة من أهم الصور التي تم التقاطها في السنوات الخمسين الماضية.

من جانبهم، اتهم أقارب الفتاة وبعض الحاضرين في مهرجان نوفا، وكالات الأنباء العالمية بانها قد قامت بتوظيف مصور بمرافقة المسلحين أثناء الهجوم الذي أسفر عن اختطاف الفتاة ومقتلها. هذا الاتهام أثار المزيد من الجدل بشأن الصورة ومصدرها وكيفية الحصول عليها

تجدر الإشارة إلى أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لا يزال مستمراً، مما يزيد من معاناة السكان ويفاقم الأوضاع الإنسانية في المنطقة. وتتواصل جهود المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للضغط على إسرائيل من أجل وقف العدوان وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق