جبهة تحرير أورومو تعتبر الاتفاق الإثيوبي – الصومالي انتهاكًا لسيادة الصومال

ضربة لرئيس الوزراء الإثيوبي: جبهة تحرير أورومو تدين اتفاقية مع إقليم أرض الصومال

0 107

في تطور يمثل ضربة كبيرة لإثيوبيا ورئيس الوزراء أبي أحمد، وتأثيراً على الاتفاق مع إقليم أرض الصومال، أصدرت جبهة تحرير أورومو، التي تضم أغلبية قبائله، بيانًا رافضة فيه الاتفاقية. ووصفت الجبهة الاتفاق بأنه غير قانوني، وانتهاكًا لسيادة الصومال واستقلاله وسلامة أراضيه. أكدت الجبهة أن الهدف من الاتفاقية هو تضليل الرأي العام الإثيوبي وتحويل الاهتمام العالمي والإقليمي عن الصراعات والاضطرابات الداخلية التي تعاني منها إثيوبيا.

وأشار البيان إلى التاريخ المشترك والروابط الثقافية بين الصوماليين وشعب الأورومو، وأكد على التزام الطرفين المشترك بالسعي نحو السلام والوئام. يُذكر أن الاتفاق الإثيوبي مع إقليم أرض الصومال يثير تداولات خطيرة ويشكل تهديدًا للأمان في القرن الإفريقي وللملاحة في البحر الأحمر، بالإضافة إلى تأثيره على الأمان العربي والمصري.

من جهة أخرى، اتخذت الصومال خطوات فعّالة لمواجهة التحرك الإثيوبي، من بينها إلغاء الاتفاق والتنسيق السريع مع الجامعة الإفريقية والدول العربية لمواجهة هذا التطور. وقد أعلنت مصر دعمها الكامل لوحدة وسيادة الصومال وسلامة أراضيها، وعبرت عن معارضتها لأي إجراءات قد تمس بالسيادة الصومالية. وقد أرسلت القاهرة وفدًا رفيع المستوى إلى الصومال لمناقشة التفاصيل وتقديم دعوة رسمية لزيارة مصر.

تُظهر هذه التطورات تصاعد التوترات في المنطقة، مع تأثيراتها الكبيرة على السياسات الإقليمية والعلاقات الدولية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق