مصر تتطلع إلى استغلال التكنولوجيا الألمانية لتعزيز الصناعة المحلية ورفع مستوى الحياة

0 130

في إطار اجتماعات مراكش، عُقد لقاء ثنائي بين وزير المالية المصري، الدكتور محمد معيط، ونظيره الألماني كريستيان ليندنر. تركز هذه اللقاءات على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية، بالإضافة إلى مناقشة السياسات المالية والاجتماعية. وجاءت هذه اللقاءات في إطار التعاون الوثيق بين مصر وألمانيا في مجال التنمية، حيث يعتبران أحد أكبر الشركاء عالميًا.

أكد وزير المالية المصري على الزخم الملموس الذي تشهده العلاقات بين مصر وألمانيا، وأعرب عن رغبة مصر في زيادة الاستثمارات الألمانية في مصر. وأشار إلى جهود مصر في تحسين مناخ الاستثمار وجذب المزيد من الأنشطة الإنتاجية في مختلف القطاعات. وأوضح أن مصر ملتزمة ببرنامج إصلاح اقتصادي وإجراءات تشجيعية للقطاع الخاص، سواء كان محليًا أو أجنبيًا، بهدف استغلال الفرص المتاحة في قطاعات ذات قيمة مضافة وتنافسية عالمية.

وأشار إلى أهمية التعاون في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والغاز المسال، وكيف يمكن لهذا التعاون أن يحقق مصالح الجانبين ويدعم التنمية المستدامة والاستثمارات الصديقة للبيئة. وأكد أيضًا أهمية الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا الألمانية لتعزيز الصناعة في مصر، مما سيساعد في دعم القطاع الصناعي وزيادة فرص العمل وتحسين مستوى معيشة المواطنين وتطوير الخدمات.

وفيما يتعلق بالتحديات الاقتصادية العالمية، أشار وزير المالية المصري إلى أهمية الشراكات التنموية الدولية في تحقيق النمو المستدام وتسريع التعافي الاقتصادي. وأكد على ضرورة تبني حزم وبرامج حماية اجتماعية للتعامل مع التضخم العالي وارتفاع تكلفة الغذاء والطاقة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق