بعد تكبد الجيش الروسي للخسائر..روسيا تجند متطوعين بمكافآت مالية للقتال في أوكرانيا

582

بريجيت محمد

أعلن الجيش الروسي أنه قد تم تجنيد حوالي 280,000 جندي منذ بداية العام، وذلك وفقًا لبيانات وزارة الدفاع الروسية.

يأتي هذا الإعلان بعد أن أعلن الرئيس السابق ديمتري ميدفيديف، الذي يشغل حاليًا منصب نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، عن زيادة 50,000 عملية تجنيد إضافية مقارنة ببداية أغسطس.

يجري الجيش الروسي حملة تجنيد واسعة النطاق منذ الربيع، تشمل إعلانات كبيرة في الشوارع وعلى الإنترنت، وتوفير رواتب ومزايا اجتماعية ومصرفية جذابة بشكل خاص لجنود المستقبل. وقد تم اللجوء إلى تعبئة جزئية في سبتمبر 2022 بسبب الخسائر على الجبهة، مما أدى إلى تجنيد ما لا يقل عن 300 رجل،

تقارير تشير إلى خسائر كبيرة في الأرواح خلال النزاع بين روسيا وأوكرانيا: أرقام تقديرية تصل إلى مئات الآلاف

وتشهد المناطق التابعة للنفوذ الروسي انتشار ملصق يستهدف “الرجال ” الذين تقل أعمارهم عن 49 عامًا، ويدعوهم للانضمام إلى القتال إلى جانب الجيش الروسي في أوكرانيا. يتعهد هذا الملصق بتوفير أجور عالية للمشاركين في القتال. يأتي هذا التوجيه من الجيش الروسي في ظل استمراره في تكبد الخسائر دون تحقيق مكاسب بارزة على الأرض في أوكرانيا.

بريجوزين بين الغموض ونظريات المؤامرة: هل مات حقًا أم هناك مزيد من الأسرار؟

تظل هذه الحملات جزءًا من الاستراتيجية الروسية للمضي قدمًا في الصراع على الأرض. ومع ذلك، يجب أن يُلاحظ أنه بالرغم من هذه الجهود، يواجه الجيش الروسي تحديات كبيرة في التحقيق في تقدم ملموس على الأرض في أوكرانيا، وذلك نتيجة للمقاومة الشديدة من قبل القوات الأوكرانية ودعم المجتمع الدولي لأوكرانيا.

وتسببت هذه التدابير أيضًا إلى هروب مئات الآلاف من الروس إلى الخارج.

Visited 6 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه