مجموعة إيكواس تقرر التدخل العسكري في النيجر بسبب تعنت المجلس العسكري: استعادة النظام الدستوري هدف العملية

1 541

أعلن مفوض مجموعة الكوميسا لدول غرب أفريقيا “إيكواس” عن اتخاذ قرار بالتدخل العسكري في النيجر نتيجة تصاعد الأوضاع بسبب عدم التوصل إلى تسوية مع المجلس العسكري الحاكم.

قال عبد الفتاح موسى، المفوض المسؤول عن الشؤون السياسية والسلام والأمن في “إيكواس”، بعد اجتماع استمر يومين في العاصمة الغانية أكرا: “توصلنا بالفعل إلى اتفاق حول الإجراءات المطلوبة للتدخل في النيجر”.

أضاف موسى: “نحن جاهزون للتدخل في النيجر في أي وقت يلزم ذلك”، مشيرًا إلى أن تحديد توقيت العملية لم يتم الإعلان عنه علنًا.

أكد المسؤول الأفريقي أن الخيار العسكري ليس الخيار المرغوب، ولكنه أصبح ضرورياً بسبب عدم تلبية المجلس العسكري في النيجر للمطالب. تم التشديد على أن أي تدخل سيكون مؤقتًا وهدفه استعادة النظام الدستوري.

في بداية الاجتماعات، أكد موسى أن استخدام القوة يعتبر آخر حلاً، وأن “القوات الشجاعة في غرب أفريقيا جاهزة للتدخل إذا فشلت جميع الحلول الأخرى”.

الانقلابيون يعلنون تعيين الجنرال عبد الرحمن تشياني رئيسا للمجلس الانتقالي في النيجر

تم التذكير بأن معظم دول “إيكواس” البالغ عددها 15 دولة مستعدة للمشاركة في القوة الاحتياطية المخططة للتدخل في النيجر، باستثناء مالي وبوركينا فاسو وغينيا والتي تشهد جميعها حكمًا عسكريًا، بالإضافة إلى دولة الرأس الأخضر.

من المهم أن يتم الحذر من أي تصاعد عسكري في الوقت الحالي، حيث يمكن أن يزيد من عدم استقرار منطقة الساحل الفقيرة في غرب أفريقيا، التي شهدت صراعات مستمرة مع جماعات إرهابية وتطرفية على مدى العقد الماضي.

Visited 2 times, 1 visit(s) today
تعليق 1
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق