توصيات مؤتمر الاتجاهات اللسانية المعاصرة وتطبيقاتها بدبي: تشجيع الطلبة على البحث في اللسانيات البَيْنِيّة

371

كتب : أ.د/ جودة مبروك

أقام مركز الدراسات اللسانية والسردية بجامعة الوصل مؤتمره الثاني بعنوان الاتجاهات اللسانية المعاصرة وتطبيقاتها في 3 يونيو 2023م على مدار تسع ساعات متواصلة، وذلك برئاسة أ.د/ محمد أحمد عبد الرحمن رئيس الجامعة، وبحضور عالم اللسانيات المصري أ.د/ سعد مصلوح  وأ.د/خليفة بوجادي من الجزائر وعدد كبير من العلماء على مستوى العالم العربي من الإمارات والسعودية وتونس والمغرب والأردن وغير ذلك، وقد نُقلت فعاليات المؤتمر عبر برنامج (تيمز) على الهواء مباشرة، بحضور لافت للنظر على مستوى دول العالم.

بدأ فعاليات المؤتمر بكلمة معالي مدير الجامعة أ.د/ محمد عبد الرحمن الذي أوضح أهمية تكوين رؤية مستقبلية للدراسات اللسانية من خلال بحوث مركز الدراسات اللسانية والسردية وحرص الجامعة على الجمع بين التراث والمعاصرة الذي تمثَّل في رسائل الماجستير والدكتوراه التي تمنحها الجامعة، كما أشار إلى أن ملاحقة التطور في جميع المجالات العلمية من أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة.

ثم تحدث أ.د/ صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر عن ضرورة علم اللغة الحاسوبي كأحد تطبيقات اللسانيات المعاصرة، وحث الباحثين العرب على الإسهام بفاعلية في التقدم في هذا المجال بوصفه علم المستقبل اللغوي.

وصحب أحداث الجلسة الافتتاحية للمؤتمر لفتة طيبة من القائمين عليه في الاحتفاء بعالم اللسانيات المصري أ.د/ سعد مصلوح الذي عمل في جامعة القاهرة كما عمل في جامعة بني سويف وكان رئيس قسم اللغة العربية بها، كما درَّس في جامعات عربية مثل جامعة الكويت وبعض الجامعات السعودية، وهو عضو مجمع اللغة العربية الليبي، وقد قدَّم في هذه المؤتمر ورقته البحثية: شواغل الأسلوبيات المعاصرة وتطبيقاتها.

وقد خرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات أهمها:

1-التوصية بالاستمرار في عقد هذا المؤتمر دوريا لتتخصص فيه جامعة الوصل بالإمارات العربية المتحدة، مع التطرّق في كل دورة إلى إشكالية محدّدة في اللسانيات ومناهجها وفروعها وتطبيقاتها، بغرض التفكير في تأسيس مدرسة لسانية عربية خاصة.

2- ضرورةُ التنبيه إلى ما ينتظر دارسي الأسلوبيات المعاصرة من آفاق جديدة ذاتِ خطر، وهي آفاق ينبغي عليهم أن يَمدوا إليها أبصارهم إثراءً للمجال، وتصحيحاً للرؤية التقليدية التي أضحت خانقة للإبداع والكشف.

3- توسيع آفاق الدرس الأسلوبي، وتحقيقاً لكمال الإفادة من المنجز المعاصر في العُدوة الغربية.

4- التوصية بعقد مؤتمرات علمية حول الرهانات الكبرى المعاصرة والآنية التي تتطلّع إليها اللغة العربية ضمن مجتمع المعرفة في مجالات اللسانيات الحاسوبية وغيرِها من العلوم التي تُحاقِلها.

5-توجيه الطلبة نحو الاشتغال والبحث في القضايا الراهنة التي يراهن عليها مجتمع المعرفة، بغرض تقديم الأفكار والتصوّرات والإجراءات التي تسهم في ترقية آفاق المجتمع الرقمي.

6 – تشجيع الطلبة على البحث في اللسانيات البَيْنِيّة التي تطالُ العلوم المتاخمة للسانيات وتبحث في اللغة العلمية في حدّ ذاتها، بغرض تكوين متخصصين بَيْنِيين يجمعون بين مختلف التخصّصات.

7 – التشجيع على الدراسات التشاركية بين مختلف العلوم، من أجل عقد الصلة بين اللسانيين ومختلف الفاعلين والباحثين في بقية العلوم، بغرض ترقية الصياغة العلمية للغة العربية ضمن العلوم الرياضية والتقنية والطبية.

– 8تثمين البحوث اللسانية العلمية الإجرائية من أجل التطبيق الفعلي لنتائجها وتوصياتها في المناحي الأكاديمية، والاقتصادية، والثقافية، وغيرها.

9 – إدراج اللسانيات العرفانية ضمن الخطط والبرامج الأكاديمية والتأهيلية لتعليم اللغات للناطقين بها وللناطقين بغيرها

10 – تفعيل المقاربات العرفانية، وتعزيز حضورها في الوسط التعليمي، وتحيينها باستمرار لإعادة إدماج العناصر الإدراكية والذهنية والنفسية والعصبية في العملية التعليمية /التعلُّمية.

11 -استثمار المنجزات المحققة في الحقل التعليمي / التعلُّمي العرفاني للغات على المستوى العالمي لتعزيز تعليمية اللغة العربية للناطقين بها وللناطقين بغيرها.

12- الدعوة إلى تبني المنظور الاجتماعي البراغماتي في معالجة القضايا اللغوية النقدية أملا في أن تُحَلَّ كثيرٌ من مشكلات العربيّة التي اختلف علماؤها في تعليلها وتحليلها.

13- تأكيد أهميّة تحديد أسس نظريّة عامّة للدّراسة التّقابليّة التّطبيقيّة لمقولات الاسم التّصريفيّة في ضبط معاييرَ ثابتةٍ ومحايدةٍ يُنطلقُ منها للتّعرّف على وجوه المماثلة والاختلاف في البِنَى اللّغويّة المستهدَفة.

14- العمل على إبراز دور المقاييس النِّسبيّة غيرِ المشتركة في تحديد صعوبات تعلّم مقولات الجنس والعدد والحالة الإعرابيّة للاسم في اللغة العربيّة لغير النّاطقين بها.

اقرأ أيضا: جامعة الوصل بالإمارات تختتم فعاليات المؤتمر الدولي (الأمن المائي في السنة النبوية .. الإستراتيجيات والمقاصد)

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه