وزيرة التضامن تتابع فعاليات تدشين المرحلة الثانية لمشروع تطوير منازل قرية الدير بالأقصر

0 288

أسماء أبو زيد 

تتابع وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، فعاليات تدشين المرحلة الثانية لمشروع تطوير منازل قرية الدير بمدينة إسنا بجنوب محافظة الأقصر، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحقيق مستهدفات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

هذا ويستهدف المشروع إعادة إعمار وتطوير البنية التحتية لمنازل قرية الدير، إحدى قرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والتي انتهت إلي تطوير 160 وحدة سكنية، حيث امتدت التدخلات الاجتماعية والاقتصادية والمساعدات النقدية والعينية بقرية الدير وبمحافظة الأقصر لخدمة ما يزيد علي 33 ألف نسمة، من خلال توفير خدمات طبية في مجالات متعددة، ومن خلال إحلال وتجديد شبكة مياه الشرب وتوصيل شبكة جديدة لجميع منازل نجع الفوال، بالإضافة إلى توفير خدمات الصرف الصحي وإنشاء شبكة صرف صحي جديدة وإنشاء محطة رفع لخدمة 15,000 نسمة، وذلك في إطار جهود تحسين جودة حياة الأسر والحرص على التوسع في الخدمات المقدمة للمواطنين.

من جانبه أكد محمد حسين الجبالي “وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالأقصر” أن المشروع الذى يأتي في إطار بروتوكول التعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة “إي أف جي هيرماس” للأعمال الخيرية تضمن إنشاء أكاديمية العلماء الصغار والمتخصصة في تعليم الأطفال بطريقة المنتسوري، وأول حضانة بها قسم خاص للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والدمج في الأقصر ضمن جهود المؤسسة في المساهمة في تطوير التعليم في قري مصر.

 

وأشار الجبالي إلي أن مبني أكاديمية العلماء الصغار يعد من المشروعات الخضراء الذكية، حيث يدار من خلال محطة للطاقة الشمسية، وتقوم الأكاديمية برفع الوعي بين أبناء نجع الفوال والمناطق المجاورة لها بطرق التعليم الخاصة الحديثة، والتي تقدم بالمجان بما يؤدي إلي الاستثمار في الأجيال الصاعدة وبما يتيح لهم فرص التأهيل والتدريب للإلحاق بسوق العمل فيما بعد، مما شجع الأمهات لإلحاق أطفالهن بفرص التعليم والتدريب لشعورهن بالفارق الكبير في تنمية مهاراتهم وقدراتهم الإدراكية.

كما تقوم الأكاديمية بتنفيذ برامج تدريبية خاصة بتعليم وتنمية مهارات الأطفال ذوي الإعاقة، والعمل على دمجهم على أيدي مدربين متخصصين، بما يضمن تعليم الطرق الخاصة بتفعيل مسارات الوعي لدي الأطفال وتنمية طرق التعايش مع البيئة المحيطة.

وقد نجحت سلسلة التدريبات التي يتم تنفيذها بالأكاديمية في مجال تنمية مهارات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في تخريج العشرات من المتخصصات في التعامل مع تلك الحالات من أجل سد العجز في المدربين المتخصصين في التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على مدار أربع سنوات منذ افتتاح الأكاديمية في عام 2019.

 

ويضم مركز أكاديمية العلماء الصغار قسم المنتسوري وقسم ذوي الإعاقة، والذى يضم فصول تعليمية ويتم عمل تقييم للطفل ووضع جدول خاص به وفق قدراته.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق