روسيا تعاني من هزائم كبيرة في ساحة المعركة وجنرال أمريكي: بوتين خسر الحرب!

606

بريجيت محمد 

اكد رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي بأن القوات الروسية تكبدت خسائر كبيرة في ساحة المعركة خلال حربها الدائرة مع أوكرانيا ومن شبه المؤكد أن بوتين قد خسر حربه بالفعل .

وأضاف الجنرال الأمريكي الكبير للصحفيين في 14 فبراير بعد اجتماع مع وزير دفاع الناتو في بروكسل :”باختصار، لقد خسرت روسيا”.

روسيا فشلت على جميع المستويات

وتابع الجنرال ميلي قائلا: «لقد خسروا استراتيجيا وعملياتيا وتكتيكيا»، قبل أن يضيف أن فلاديمير بوتين «اعتقد أنه يستطيع هزيمة أوكرانيا بسرعة، وكسر حلف الناتو والإفلات من العقاب. لقد كان مخطئا”.

وأضاف رئيس هيئة الأركان المشتركة أن “روسيا الآن منبوذة ولا يزال العالم يستلهم من شجاعة أوكرانيا وقدرتها على الصمود”.

وقال ميلي: “أوكرانيا لا تزال حرة، ولا تزال مستقلة، ولم يكن حلف شمال الأطلسي وهذا التحالف أقوى بهذا الشكل من أي وقت مضى”.

أخبار عن هزائم روسية أخرى في أوكرانيا

جاءت تعليقات الجنرال ميلي بعد أنباء تفيد بأن القوات الروسية عانت من عدة هزائم كبيرة على طول جبهة الغزو في الأقاليم الشرقي لأوكرانيا.

تم تدمير لواء في فوليدار

دمرت القوات الأوكرانية في فوهليدار، لواء مشاة البحرية 155 ودمرت ما لا يقل عن 3 مركبات روسية، وفقا لرويترز، في حين ذكرت بوليتيكو أن «اللواء بأكمله دمر تقريبا» في القتال.

أوكرانيا صدت القوات الروسية في باخموت

في منطقة بخموت، شنت أوكرانيا هجوما مضادا صغيرا، ولكنه ناجح، دفع القوات الروسية إلى الابتعاد عن تشاسيف يار والتراجع خلف الطريق السريع T0504، وهو طريق كان في السابق بمثابة طريق إمداد رئيسي إلى مدينة باخموت، وفقا للمدون العسكري الأوكراني دينيس دافيدوف.

وفي وقت سابق من الشهر، قال الرئيس الاوكراني زيلينسكي إنه منذ اندلاع الصراع في فبراير الماضي، استطاعت أوكرانيا إطلاق سراح 1762 رجلاً وامرأة من المعتقلات الروسية.

وقال فولوديمير زيلينسكي، “علينا التأكد من أنه سيكون هناك شعور حقيقي هذا الربيع بأن أوكرانيا تتجه نحو النصر”، مقدماً شكره للنرويج التي تعهدت بتقديم 7 مليارات دولار على مدى خمس سنوات، في أكبر برنامج مساعدات لها على الإطلاق يقدم لدولة واحدة.

مسؤولون أوكرانيون يشككون في مزاعم روسيا

وشكك سيرهي هايداي حاكم لوهانسك الإقليمي في أنباء التقدم الروسي في شرق أوكرانيا وقال إن بيان وزارة الدفاع الروسية “لا يتوافق مع الواقع”.

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن

أوكرانيا بحاجة إلى إمدادات و بوتين يعتقد أن الدعم الغربي سيتضاءل

ومن جهته قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن لوزراء دفاع الدول الحليفة في الناتو. «أوكرانيا بحاجة إلى مساعدة عاجلة للتعامل مع هذه اللحظة الحاسمة في مسار الحرب»،

وتابع أوستن: “لا يزال الكرملين يراهن على الوقت وأنه يمكنه الانتظار حتى يتضاءل الدعم الاوروبي ، لكن بعد مرور عام أصبحنا أكثر اتحادا من أي وقت مضى. سيساعدنا هذا التصميم المشترك في الحفاظ على زخم أوكرانيا في الأسابيع الحاسمة المقبلة”.

ثمن الحرب سيرتفع

من المرجح أن تكون الأسابيع المقبلة من بين أكثر الأسابيع دموية بالنسبة لأوكرانيا وقواتها الدفاعية، ولكن كما قال الجنرال ميلي في خطابه، دفع بوتين بالفعل «ثمنا باهظا في ساحة المعركة»، والذي سيستمر في الارتفاع بينما تحاول روسيا كسب حرب خسرتها بالفعل.

اقرأ أيضا: كم عدد الجنود الروس الذين لقوا حتفهم في أوكرانيا منذ بداية الحرب؟

«سفينة نوح» وخطة هروب بوتين في حالة هزيمة روسيا

بوتين يسعى لإنهاء الحرب في أوكرانيا ويعترف بتراجع الاقتصاد الروسي

Visited 8 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه