القتيل مصري مقيد القدمين واليدين في روما.. اهالي الضحية تطالب بجثمانه والسلطات الإيطالية ترفض

166

ايطاليا – نجاة ابوقورة

وثقت السلطات الإيطالية جريمة جديدة يتم التحقيق فيها، حيث عثرت علي جثة لمواطن مصري قالت انها دفنت داخل احدي الشقق في احدي احياء العاصمة روما، وسط غموض وتكهنات لا يمكن الجزم بها لحين استكمال التحقيقات.

هذا وقد أوضحت السلطات الايطالية أن الجثة مقيدة القدمين واليدين وبها آثار خنق حيث تعرضت للقتل قبل أيام من العثور عليها، وقد صرح احد ابناء الجالية المصرية في إيطاليا بأن المواطن المصري القتيل يدعي جلال محمد عماد أبو المعتوه، مواليد1973بمحافظة الغربية، ويقيم مع شقيقه واثنين آخرين في شقة في شارع جورج موراندي في ضاحية تور سابينزا بروما.

وفي حديث أجرته “الجمهورية والعالم” في احدي الشوارع الإيطالية مع بعض المصريين، تطرق الحديث الي اختفاء المواطن المصري “القتيل” منذ الثاني عشر من ديسمبر الماضي، وأن السلطات الايطالية اعلنت عثورها علي جثته داخل شقة بالقرب من مقر اقامته وأنه تعرض للخنق قبل وفاته، بينما طلبت السلطات تشريح جثته للوقوف علي تفاصيل واحداث تلك الجريمة.

وقال احد أبناء الجالية بأن القتيل كان يتمتع بأخلاق حسنة وسمعة طيبة وأنه لا توجد عداوة بينه وبين أحد، مشيراً إلي أنه متزوج ولديه ثلاثة أبناء جميعا في مصر، بينما تطرق آخر الي وجود شبهة جنائية ترتبط ببعض الخارجين عن القانون بالإتجار في المواد المخدرة، وأنه لا يستطيع ان يجزم بهذا لحين انتهاء التحقيقات واصدار السلطات الإيطالية نتائج ما توصلت اليه.

الجدير بالذكر ان السلطات الإيطالية قد عثرت أيضا في سبتمبر الماضي، على جثة شاب مصري يدعى إسلام عيد الطباخ 30 عاماً وينحدر من مدينة تلا في محافظة المنوفية، أمام مزرعة قرب مدينة لوديوقد، فيما طلبت القاهرة تحقيقا رسميا، مشيرة إلي وجود شبهة جنائية.

من جهته فقد وجه وزير القوي العاملة، محمد سعفان، مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية في ميلانو، بمتابعة عودة جثمان الشاب ومتابعة كذلك مستحقات الأسرة لدي هيئة التأمينات والمعاشات الإيطالية، فيما لم يتم الإعلان عن التوصل للجناه حتي الآن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق