مع ظهور تشوهات خلقية لأجنة حيوانات تناولت العقار.. امريكا توافق علي اقراص للعلاج من كورونا

407

عبدالله منتصر

تحارب الإنسانية من أجل البقاء والقضاء علي فيروس كورونا المستجد ومتحوراته التي تنشأ من جديد تدعو الجميع نحو عمل شاق بلا توقف أو قسط من الراحة، مما دعي بعض الدول الي إجازة احدي العقارات دون استكمال الدراسة السريرية حسب بروتوكول منظمة الصحة العالمية للتأكد من كفاءة العلاج، في محاولة لمواجهة الوباء الذي اجتاح العالم منذ نهاية 2019.

كانت قد أعلنت لجنة خبراء تابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، موافقتها علي ترخيص عقار “مولنوبيرافير” وذلك للعلاج من “كورونا” حيث وضعت شرطا يتيح استخدامه في الحالات الطارئة وأشخاص محددة المعرضين لأخطار صحية مرتفعة، بينما جاءت موافقة 13 عضوا اللجنة التي صوتت علي اجازته مقابل 10 أعضاء رفضوا العقار الذي قامت بتطويره شركة “ميرك”.

ووسط تحذيرات بعض الخبراء من العقار الجديد وتعبيرهم عن مخاوفهم، يقول أحد الأعضاء الذين صوتوا لصالح الترخيص بأن الدواء عبارة عن اقراص يتم تناولها عن طريق الفم وتعد اول فرصة لتناول العلاج خارج المستشفي للأعراض الخفيفة والمتوسطة.

الجدير بالذكر أن فعالية الدواء حسبما اظهرتها البيانات الأولية والتي استندت إلي جزء فقط ممن شاركوا في الدراسة السريرية بلغت50%، وقد حذر بعض الخبراء أنه قد يؤدي إلي حدوث طفرات فيروسية جديدة غير مرغوبة ومن ثم متحورات جديدة، وحذر آخرون من استخدامه للنساء الحوامل والاستعاضة عنه بأدوية مثل الأجسام المضادة الصناعية، موضحين أن التجارب علي الحيوانات أظهرت تشوهات خلقية للأجنة التي تناولت العقار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق