بعد عودته من موزمبيق.. ايطالي يتجول في “روما وجنوب ايطاليا وميلانو” قبل اكتشاف اصابته بـ”أوميكرون”

548

عبدالله منتصر

 

زادت وتيرة الخوف لدي الجميع في أنحاء العالم بعد الإعلان عن تحور فيروس كورونا الجديد، والذي أُطلق عليه “أوميكرون” حيث كانت التصريحات العالمية حول مدي خطورة هذا التحور ومقاومته للقاح وانتشاره بشكل أسرع يصيب الأطفال والبالغين، وسط توقعات خبراء بعودة العالم الي بداية اكتشاف “كوفيد-19” نهاية عام 2019.

هذا وقد دقت ايطاليا ناقوس الخطر بعد اكتشافها اصابة أحد مواطنيها بالمتحور الجديد “أوميكرون” بعد عودته من موزمبيق، حيث وصل الإيطالي الحامل للفيروس الي مطار روما قبل أن يغادر الي موطنه في جنوب ايطاليا وانتقاله الي ميلانو لإجراء فحوصات طبية في بعض المستشفيات، وعند اجرائه عمل مسحة للسفر مرة أخري الي موزمبيق اكتشفوا اصابته للمتحور الجديد “أوميكرون”.

وأعلنت السلطات الإيطالية اتخاذها كافة الإجراءات الإحترازية اتجاه المصاب بعزله وعائلته، اضافة الي اجراء الفحوصات الطبية علي جميع العاملين بالمستشفيات التي ذهب اليها المصاب، وحصر جميع الأماكن التي كان قد تردد عليها بعد عودته من موزمبيق وحتي وقت اكتشاف اصابته.

علي صعيد آخر فقد ساءت الحالة الإقتصادية بشكل كبير في ايطاليا بسبب عودة انتشار فيروس كورونا والحديث عن اتجاه الدولة لفرض الإغلاق من جديد، مما ساهم في تدني الحالة الإقتصادية وزيادة الأعباء المالية علي جميع المقيمين والمواطنين، بالإضافة الي حالات الخوف والهلع التي أصابت الشارع الإيطالي في الأونة الأخيرة.

يقول أحد المواطنين في ايطاليا والمقيم في “ميلانو” لـ “الجمهورية والعالم” اننا نتابع الأحداث وسط ترقب وخوف من اتجاه الحكومة الإيطالية للإغلاق، مما قد يزيد الأمر أكثر سوءا، مضيفا “نحن الآن تتراكم علينا الديون وسوق العمل تراجع كثيرا عن ما قبل الجائحة، كما تم اغلاق بعض الأعمال ومطالبة أصحاب تلك الأعمال بسداد الضرائب رغم الإغلاق والتراجع” مشيرا الي مطالبته بدفع مبلغ 6 آلاف يورو للقمامة فقط، اضافة الي الضرائب التي يتم فرضها عليه كل عام.

واستطرد قائلا بأن هناك مظاهرات أصبحت دائمة ضد ادارة الحكومة لتلك الجائحة وفرض اللقاح علي الجميع، مضيفا “حتي المطاعم يوجد بها من يكشف علي الرقم الذي يؤكد تطعيم العميل والا فليس له الدخول وكذلك في جميع الأماكن” مشيرا الي المظاهرات التي تحدث بسبب مطالبتهم الحكومة اطلاق حرية التطعيم، مؤكدا خوف الكثير ورفضهم الإستجابة لهذا اللقاح والتطعيم ضد الفيروس.

الجدير بالذكر أن الإصابات بـ”كوفيد-19″ ارتفعت في ايطاليا بشكل ملحوظ وصل الي قرابة الـ13 الف حالة خلال 24 ساعة فقط اضافة الي 90 حالة وفيات، ليصل اجمالي الإصابات في ايطاليا منذ بداية الجائحة الي قرابة الـ5 مليون وزيادة عن 134 الف حالة وفيات حتي الآن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق