رحيل أيقونة الكوميديا – وداعًا سهير البابلي .. وداعًا بكيزة هانم

169

بريجيت محمد

توفيت الفنانة سهير البابلي، الأحد، عن عمر ناهز 84 عاما، إثر نوبة سكر ومضاعفات عدة.، بعد مشوار تاركة وراءها إرثاً من الأعمال التي سيذكرها التاريخ.، بأعمال مثل مسلسل “بكيزة وزغلول”. و لها رصيد مسرحي وسينمائي وتلفزيوني كبير جدا، ومن أهم أعمالها مسرحية ريا وسكينة مع شادية، ومدرسة المشاغبين.

ولدت البابلي في 14 فبراير 1937 في مركز فارسكور بمحافظة دمياط، وانتقلت الي مدينة المنصورة، حيث كان يعمل والدها مدرسا لمادة الرياضيات ومديرا لمدرسة المنصورة الثانوية العسكرية حيث كان يؤمن بموهبتها، اما والدتها فكانت تعمل ربة منزل.

التحقت الراحلة بمعهد الفنون المسرحية، بعد حصولها على الثانوية العامة، وكان من أساتذتها حمدي غيث، وعبد الرحيم الزرقاني واخرين، والتحقت أيضا بمعهد الموسيقى، وهذا عرضها لضغوط عائلية كبيرة من جميع النواحي المادية والمعنوية.

دفعها المخرج المسرحي الراحل فتوح نشاطي لاحتراف التمثيل، وانضمت للمسرح القومي، وهناك عملت مع أكبر نجمتين، سناء جميل، وأمينة رزق،

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق