مصر تدين الهجوم الذي شنه الحوثيون على مطار الملك عبد الله

وتؤكد على الارتباط الوثيق بين أمن واستقرار البلدين الشقيقيّن.

161

كتبت – وفاء عبد السلام

أدانت مصر، السبت، الهجوم الذي شنه الحوثيون على مطار الملك عبد الله ، مؤكدة أنه ” يُعد تصعيدًا خطيرًا وتهديدًا لأمن واستقرار الشقيقة السعودية “.

وقالت فى بيان :تُدين جمهورية مصر العربية بأشد العبارات مواصلة ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية الجبانة صوب أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي كان آخرها استهداف مطار الملك عبد الله أمس 8 أكتوبر 2021 بطائرتين مُسيرتين بدون طيار، مما أسفر عن إصابة عدد من الأشقاء السعوديين والمُقيمين فضلاً عما خلفه من بعض الخسائر المادية.

وأكدت مصر أن تكرار استهداف المنشآت المدنية والمدنيين الأبرياء، بما في ذلك المطارات الواقعة في المنطقة الجنوبية بالمملكة، من قِبل ميليشيا الحوثي يُعد تصعيدًا خطيرًا وتهديدًا لأمن واستقرار الشقيقة السعودية فضلاً عما يُمثله من انتهاك واضح لقواعد القانون الدولي الإنساني وتهديد لحياة المسافرين ولأمن وسلامة الطيران المدني وحرية الملاحة الجوية.

كما أعربت مصر مجددًا عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية فيما تتخذه من تدابير للتصدي لهذه الهجمات الإرهابية الخسيسة، وتؤكد على الارتباط الوثيق بين أمن واستقرار البلدين الشقيقيّن.

وسقطت مسيرة حوثية مفخخة على مطار الملك عبدالله في جازان أمس أطلقتها الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران. نتج عنها وقوع 10 إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار، على النحو التالي: 6 حالات لمسافرين وعاملين بالمطار من الجنسية السعودية، و3 حالات لعاملين بالمطار من الجنسية البنجلادشية، وحالة واحدة لأحد العاملين بالمطار من الجنسية السودانية”.

كما خلفت المحاولة أضرارا مادية بسيطة، وتهشم زجاج بعض الواجهات بالمطار، بحسب المتحدث.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق