خبر سار – شركة أمريكية تختبر علاج محتملاً للوقاية من كورونا بدل اللقاح

230

أعلنت شركة فايزر الأميركية، اليوم الاثنين، اختبار علاج جديد مضاد لكورونا كدواء وقائي يهدف إلى صد الفيروس إذا أصيب به أحد الأشخاص عن قرب.

وبدأت شركة فايزر تطوير عقارها “PF-07321332” في مارس 2020 وتجري اختبارات عليه مع “ريتونافير”، وهو دواء مضاد لفيروس نقص المناعة البشرية ينتمي إلى عائلة مثبطات البروتياز في الإيدز،.

وسيشمل الاختبار السريري 2660 بالغا سيشاركون مع ظهور أول مؤشرات على إصابتهم بكوفيد أو لدى علمهم أول مرة بتعرّضهم للفيروس. وستحصل مجموعة من المشاركين على مجموعة العلاج فيما ستتلقى مجموعة أخرى علاجا وهمياً (بلاسيبو)، يتم تناوله بالفم، مرتين يوميا لمدة خمسة إلى عشرة أيام.

ويتوقع الباحثون بأن استخدام “ريتونافير” يساعد في إبطاء انهيار العلاج المحتمل حتى يظل نشطا لفترة أطول للمساعدة في مكافحة ا لفيروس .
وتختبر شركات أخرى أيضا مضادات فيروسية فموية ضد كوفيد، لكن دواء فايزر هو الأول المصمم خصيصا ضد فيروس كورونا.

ويعرف بأنه “مثبط للإنزيم البروتيني” وأثبتت فحوص مخبرية بأنه يعطّل عملية استنساخ الفيروس لنفسه. لفيروس. يتم تناوله بالفم، مرتين يوميا لمدة خمسة إلى عشرة أيام.

وهناك شركات أخرى أيضا تختبر مضادات فيروسية فموية ضد كورونا، لكن دواء فايزر يعتبر هو الأول المصمم خصيصا ضد الكوفيد.

ويعرف بأنه “مثبط للإنزيم البروتيني” وأثبتت فحوص مخبرية بأنه يعطّل عملية استنساخ الفيروس لنفسه.

وتتوقع الشركة الأميركية نتائج دراساتها هذه فى شهر ديسمبر القادم.

الجدير بالذكران شركة فايزر الأميركية هي شركة أدوية أمريكيَّة متعّددة الجنسيات. وتُعد شركة فايزر واحدة من أكبر شركات الأدوية في العالم، وقد احتلت المرتبة 64 في قائمة فورتشين 500 لعام 2020 لأكبر الشركات الأمريكية من حيث إجمالي الإيرادات، بقيمة 47.644 مليار دولار اعتبارًا من 31 ديسمبر 2021.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق