مصر تخاطب مجلس الأمن لشرح مستجدات ملف سد النهضة.. ووزراء الخارجية العرب يبحثون آخر التطورات الثلاثاء المقبل

278

كتب – عبد الله منتصر
ما زالت اثيوبيا تتلاعب في الملف الشائك الخاص بسد النهضة في محاولة منها لفشل كل المحاولات المصرية والسودانية في الوصول الي اتفاق يرضي جميع الأطراف، حيث وجه سامح شكري “وزير الخارجية المصرية” مساء أمس “الجمعة” خطاباً إلي رئيس مجلس الأمن بالأمم المتحدة لشرح مستجدات ملف سد النهضة الإثيوبي.

يأتي هذا انطلاقاً من مسئولية المجلس وفق ميثاق الأمم المتحدة عن حفظ الأمن والسلم الدوليين، حيث يتضمن خطاب وزير الخارجية تسجيل اعتراض مصر علي ما أعلنته اثيوبيا حول نيتها الاستمرار في ملئ سد النهضة خلال موسم الفيضان المقبل والإعراب عن رفض مصر التام للنهج الإثيوبي القائم علي السعي لفرض الأمر الواقع علي دولتي المصب من خلال إجراءات وخطوات أحادية تعد بمثابة مخالفة صريحة لقواعد القانون الدولي واجبة التطبيق.

هذا وقد صرح السفير أحمد حافظ “المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية” أن خطاب شكري، والذي تم تعميمه كمستند رسمي لمجلس الأمن، يكشف للمجتمع الدولي عن حقيقة المواقف الإثيوبية المتعنتة التي أفشلت المساعي المبذولة على مدار الأشهر الماضية من أجل التوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول سد النهضة في إطار المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي.

وذكر السفير أحمد حافظ، أنه تم كذلك إيداع ملف متكامل لدى مجلس الأمن حول قضية سد النهضة ورؤية مصر إزائها، وذلك ليكون بمثابة مرجع للمجتمع الدولي حول هذا الموضوع ولتوثيق المواقف البناءة والمسئولة التي اتخذتها مصر على مدار عقد كامل من المفاوضات ولإبراز مساعيها الخالصة للتوصل لاتفاق يراعي مصالح الدول الثلاث ويحفظ حقوقها.

الجدير بالذكر أن وزراء الخارجية العرب، سوف يعقدون اجتماعًا “غير عادي” في قطر “الثلاثاء المقبل” وذلك لبحث آخر تطورات قضية سد النهضة، مع تعثر المفاوضات بين مصر والسودان واثيوبيا.

 

وقال السفير حسام زكي “الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية” ان الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة يُعقد بناء علي طلب من مصر والسودان، حسبما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في صفحتها عبر فيسبوك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق