عودة العلاقات بين مصر وتركيا اصبح قاب قوسين أو أدني

369

كتبت بريجيت محمد
أعلنت مصادر دبلوماسية عن بداية مشاورات سياسية بين مصر وتركيا، برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، في الفترة من 5 إلى 6 مايو 2021 في القاهرة.

وستركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.
واعتبرت المصادر أن زيارة الوفد التركي إلى القاهرة وما شهدته الأسابيع الأخيرة من محاولات تركية للتقرب من مصر، “يعد دليلا على أن تركيا أدركت أهمية تصويب المسار في علاقاتها بمصر، بعد سنوات من التصرفات الخاطئة تجاه الدولة المصرية ومؤسساتها وخيارات شعبها”.
وتوقع مستشار أردوغان والمتحدث باسم الرئاسة التركية، في مقابلة مع وكالة “رويترز”، أن تسفر المحادثات التي ستجرى بين تركيا ومصر الأسبوع المقبل عن تعاون متجدد بين القوتين الإقليميتين المتباعدتين، وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق