تفاصيل مصرع ملاكم الأسكندرية دفاعا عن ابنة شقيقته

336

كتب : محمد زين

تحاول الدولة المصرية بث روح الأدب الأخلاقي في الشارع بكافة الإتجاهات وتحديث بعض القوانين لتشمل المتحرش وتضعه تحت طائلة قانون العقوبات وتجرم أفعاله المشينة، إلا أن البعض لا يلتفت إلي ذلك ضاربا بالقانون عرض الحائط مما يتسبب في مقتل وأذي الآخرين .
وشهدت محافظة الأسكندرية جريمة تعبر عن انحطاط أخلاقي وآفة قد أصابت بعض الأشخاص في المجتمع المصري، وتلك الجريمة نشرت حالة من الإستياء الشديد لبشاعتها، وذلك عندما يفقد شابا في مقتبل العمر حياته دفاعا عن ابنة شقيقته من التحرش وتلقيه عدة طعنات خائنة يلفظ علي اثرها أنفاسه الأخيرة .
هذا وقد تلقى مدير أمن الإسكندرية بلاغا يفيد وقوع مشاجرة بين ملاكم مصري وصاحب محل هواتف محمولة في منطقة كرموز، قام على إثرها الأخير بجذب سكينا ليوجه إلي الملاكم عدة طعنات قاتلة ينقل بعدها إلي المستشفي ليلفظ أنفاسه الأخيرة.
وتبين من التحقيقات أنه أثناء جلوس كريم إبراهيم محمود، 20 عاماً، لاعب ملاكمة، بمركز شباب كرموز على أحد المقاهي فوجئ بالشاب “أ.ع.ع”، صاحب محل هواتف محمولة، يتحرش لفظيا بابنة شقيقته أثناء توجهها لمنزل أحد المعلمين لتلقي دروس خصوصية.


كما كشفت التحقيقات وأقوال الشهود أن الملاكم وبخ المتهم لمعاكسته ابنته شقيقته ما أدي لنشوب مشادة كلامية بينهما تطورت لمشاجرة بالأيدي استل على إثرها القاتل سلاحاً أبيض، وسدد للملاكم عدة طعنات بمختلف أنحاء الجسم.
وأكد أطباء المستشفي الجامعي الأميري، الذي نقل إليه الملاكم إصابته بجروح نافذة بالكلي والقولون، ما استدعي إجراء عدة عمليات جراحية واستئصال الكلية، إلا أنه لفط أنفاسه الأخيرة متأثراً باستمرار بوجود نزيف داخلي.
وألقت قوات الشرطة القبض علي المتهم وأمرت نيابة كرموز في الأسكندرية بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات.
يذكر أن جريمة التحرش أو مصطلح التحرش لم يرد في قانون العقوبات حتى العامين الماضيين وإنما المتعارف عليه التعرض لأنثى أو هتك العرض أو جرائم الأخلاق بشكل عام، بينما قد استحدث المشرع المصري نصوصا أدرج فيها مصطلح التحرش في المادة 306 مكرر “ب” التحرش يكون بأكثر من وسيلة، والمادة 306 الفقرة الأولي نظمت عقوبة كل من يتعرض للغير في مكان عام أو مكان خاص بإيحاءات أو تلميحات يعاقب عليها بالحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق