السيسي :الحرية إذا مست مشاعر الآخرين، فهي تطرف ، و يجب على “كل مسلم التحلي بأخلاق وسلوكيات النبي محمد”.

957

كتبت – صفاء محمد

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي  أنه ينبغى أن تقف الحريات عند حدود الآخرين واحترام الجميع عندما يصل الأمر إلى جرح مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار شخص، وذلك بعد تكرار نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في فرنسا.

وقال السيسي خلال احتفالية وزارة الأوقاف  بذكرى المولد النبوي،إن الحرية إذا مست مشاعر الآخرين، فهي تطرف ، وإنه يجب على “كل مسلم التحلي بأخلاق وسلوكيات النبي محمد”. وتابع: “على كل من يعيش فى مجتمعنا أن يحترم قيم ومبادئ هذا المجتمع… فالمروءة والخلق الحسن لهما السيادة إذا كنا نؤمن بالله واليوم الآخر”.

وأشار إلى إنه يرفض تماما “أي أعمال عنف أو إرهاب تصدر من أي طرف تحت شعار الدفاع عن الدين أو الرموز الدينية المقدسة”. وأضاف “نحن أيضا لنا حقوق، لنا حقوق في ألا تجرح مشاعرنا وأن لا تؤذى قيمنا”.

ولفت السيسي إلى أن تبرير التطرف تحت ستار الدين “محرم ومجرم”، مؤكدا أن “التطرف لا يقتصر على دين بعينه، ولكنه موجود فى كافة الأديان”، وأضاف أن “مكانة النبي محمد في قلوب ووجدان الجميع”، مشددا على “رفض أي عنف أو تطرف يصدر تحت ذريعة الدفاع عن الدين أو الرموز”.
وختم خطابه :فلنجعل من ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم نبراسًا يضئ لنا الطريق، لنعمر، ونحقق المفهوم الحقيقى للرحمة فى مواجهة جماعات القتل والتخريب، ولنجعل من وطننا صورة مشرقة لفهم وتطبيق صحيح الدين وتحقيق مقاصد الشرع الحنيف، حتى نبعث برسالة من مصر مهد التاريخ والحضارة الإنسانية تؤكد سماحة الأديان وتجعلها سبيلاً لسلام العالم وتراحم البشرية جمعاء، وكل عام وأنتم بخير، ومصر الغالية فى تقدم ورفعة.

Visited 2 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه