لويز جلوك الفائزة بجائزة نوبل في الأدب لعام 2020 مندهشة وسعيدة” بنبأ فوزها بالجائزة.

1٬183

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  فوز الشاعرة الأميركية، لويز جلوك، بجائزة نوبل للآداب لعام 2020 تقديراً “لصوتها الشعري المميز الذي يحول بعذوبته الوجود الفردي إلى عالمي”.

وقال السكرتير الدائم للأكاديمية، ماتس مالم، إن جلوك كانت “مندهشة وسعيدة” بنبأ فوزها بالجائزة.
وقالت الأكاديمية إن شعرها يتميز “بالنزوع إلى الوضوح” مع التركيز على الطفولة والحياة الأسرية والعلاقات الوثيقة بين الوالدين والأشقاء.
وعقّبت جلوك، خلال مقابلة صحفية، قائلة: «أول ما خطر ببالي به كان أنني لن أتلقى التهاني من أيّ من أصدقائي؛ لأن معظمهم كُتّاب»، ووصفت حصولها على الجائزة بـ«الشرف العظيم»، كما كشفت أنها لا تكن الكثير من الاحترام لبعض خيارات لجنة التحكيم في الماضي، ولكنها أيضًا تحمل مشاعر التقدير للكثير من الفائزين السابقين.

وجلوك (77 عاما) أستاذة في جامعة ييل، وصدر ديوانها الأول “فيرست بورن” عام 1968، وتعد واحدة من أبرز الشعراء في الأدب الأميركي المعاصر.
ولدت جلوك في مدينة نيويورك وترعرعت في لونغ آيلاند في نيويورك، وبدأت تعاني من فقدان الشهية العصبي بينما كانت في المدرسة الثانوية ثم تغلبت على المرض لاحقًا، أخذت دروسًا في كلية سارة لورانس وجامعة كولومبيا لكنها لم تحصل على شهادة، بالإضافة إلى حياتها المهنية كمؤلفة، فقد عملت في الأوساط الأكاديمية كمعلمة للشعر في العديد من المؤسسات.

وبعد حصولها على الجائزة، البالغ قيمتها 870 ألف جنيه إسترليني، قالت «جلوك» إنها ستقوم بشراء منزل في «فيرمونت»، وأضافت أنها مهتمة بالحفاظ على الحياة اليومية الهادئة مع الأشخاص الذين تحبهم؛

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه