عاجل// إيقاف مرتضى منصور 4 سنوات عن ممارسة أي نشاط رياضي وتغريمة 100 ألف جنيها

240

كتب – محمد زين

بعدما أثار الرأي العام وتسبب في نشوب الكثير من المهاترات بين الفرق الرياضية لكرة القدم لما يقوم به من سب وقذف معارضيه خلال سنوات، فقد نشرت اللجنة الأولمبية بيانا قالت فيه إن رئيس الزمالك لن يمكنه ممارسة أي نشاط رياضي خلال السنوات الـ4 المقبلة.

وقال البيان: “اجتمع مجلس إدارة اللجنة الاولمبية المصرية الأحد للنظر فيما إنتهي إليه التحقيق فى الشكاوى المقدمة من كل من رئيس النادي الأهلى، ورئيس نادى الزمالك السابق، ونائب وأعضاء مجلس إدارة نادى الزمالك، والاتحاد المصرى لكرة القدم، ورئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصرى لكرة القدم، والاتحاد المصرى لكرة اليد  وعدد من الشخصيات الرياضية، والذين يتضررون جميعهم من قيام السيد رئيس نادى الزمالك بسبهم وقذفهم والإساءة لهم وللمؤسسات الرياضية التي يمثلونها، مستخدما في ذلك قناة الزمالك الفضائية، والتى أخرجها عن دورها الرياضى، وكذا وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف البيان: “انتهت التحقيقات التي قام بها السيد القاضى رئيس لجنة التحقيق ورئيس محكمة الاستئناف في المخالفات التي تناولها التحقيق والتي قيدت برقم 13 لسنة 2020 حصر تحقيق، إلي ثبوت المخالفات المنسوبة إليه، والتي شكلت خروجاً صارخاً علي الدستور والقوانين والمواثيق المصرية والدولية، وهوالأمر الذى صار معولاً لهدمً القيم والمثل الرياضية، وإهداراً للمعانى السامية التى ترتجيها الأمم المتحضرة من الرياضة، وهذا الأمر الذى كان لزاماً على اللجنة الأولمبية المصرية الوقوف له بالمرصاد مهما تكرر، وعدم التراخي في مواجهته حتي لا يتحول الي سلوك عام يصير معه القبيح حسناً، ويشكل تدميراً للشباب المصري، وعليه قرر مجلس إدارة اللجنة الاولمبية المصرية بالإجماع علي الموافقة علي ما انتهت اليه مذكرة لجنة التحقيق بتوقيع العقوبات الأتية علي السيد/ مرتضي أحمد محمد منصور رئيس نادي الزمالك للألعاب الرياضية.

أولاً: وقف السيد مرتضي أحمد محمد منصور “رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك للألعاب الرياضية” عن مزاولة أي نشاط رياضي في مصر لمدة أربعة سنوات وتغريمه مبلغ 100 ألف جنيها مصري لا غير، مع مايترتب علي ذلك من اّثار والتي منها علي الأخص ما يلي:

أ- عدم اعتماد تمثيله لنادي الزمالك للألعاب الرياضية أمام الغير والقضاء فيما يخص النادي.

ب – عدم تقلد رئاسة أي اجتماعات أو جمعيات عمومية أو مجلس إدارة بنادي الزمالك للألعاب الرياضية طوال مدة الوقف.

ج- عدم الاعتداد بتوقيعه علي أي إجراء أو مراسلات، أو غيرها تخص نادي الزمالك، وعلي الأخص الموضوعات المالية أو التفويض فيها، وعلي نائب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك للألعاب الرياضية وأعضاء مجلس الإدارة الدعوة لأول جمعية عمومية عادية تتضمن بند إنتخابات للمقاعد الشاغرة وعلي وجه الخصوص مقعد رئيس مجلس الادارة.

ثانياً: إبلاغ النيابة العامة بالوقائع التي تضمنتها التحقيقات -والتي تشكل جريمة جنائية- لإعمال شئونها حيالها.

ثالثاً: إبلاغ المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام لإعمال شئونه حيال مايتم إذاعته بقناة الزمالك الفضائية من ألفاظ وعبارات تشكل خدشاً للحياء العام بالمخالفة لميثاق الشرف الاعلامى.

ولا يفوتنا في هذا المقام أن نشير إلى أن الشكوى المقدمة اليوم إلى اللجنة الأولمبية المصرية باعتبارها جهة الإختصاص وفق القوانين واللوائح من نادي الزمالك ضد المسئولين بالنادي الأهلي إتخذت على الفور مسارها الطبيعي وذلك بإحالتها إلى لجنة الأندية والهيئات الرياضية والقيم لإعمال شئونها.

واختتم البيان: “واللجنة الاولمبية المصرية وهى تمارس دورها المرسوم لها فى الدستور والقانون المصرى والمواثيق الدولية تهيب بجموع المنتمين للوسط الرياضى إلى التمسك بالقيم الرياضية والاخلاقيات التى يتعين أن يتصف بها كل من ينتمى إلى الوسط الرياضى ليتحقق للرياضة المصرية دورها المنشود منها فى بناء مصرنا الغالية ، التى تشهد بناء للإنسان المصرى بتوجيه ورعاية من القيادة السياسية التى تقدر وتدعم الرياضة وقيمها بإعتبارها من أهم وسائل بناء الأمم وتحضرها”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق