طبيب إيطالي يحذر من استعمال السجائر الالكترونية لمرضي القلب والأوعية الدموية

953

إيطاليا – مروة غنيم

فرضت الجهات الرقابية علي جميع شركات تصنيع السجائر عبارات تفيد الضرر البالغ جراء تناولها، وأنها ضمن العوامل الأساسية التي تسبب في الوفاة، إلا أنه ما زال الكثير من البشر علي مستوي العالم يدخل ضمن فئة المدخنين، حيث لا يزال التدخين أهم عامل خطر لأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

هذا وتعد السجائر الإلكترونية منتجات معدلة من المخاطر التي يمكن أن تحسن معدلات التوقف، وتساعد في مسار الانفصال عن السجائر التقليدية”، حسبما أفاد جوزيبي بيوندي زوكائي، أستاذ أمراض القلب في قسم العلوم الطبية والجراحية والتكنولوجيا الحيوية في جامعة سابينزا في روما، في استنتاجات خطابه في اليوم الأول من المؤتمر العلمي الثالث، الذي عقد العام الماضي في أثينا وهذا العام على الإنترنت لوباء “كوفيد-19″، بعنوان “القمة العلمية للحد من أضرار التبغ”، التي روجت لها جامعة ثايكسا.

كما أشار زوكائي، الذي يدرس الآثار على نظام الأوعية الدموية للمنتجات بدون احتراق وقدم بعض التقارير عن الأبحاث والمشاريع المستقبلية، إلي كيف أن السجائر الإلكترونية “يمكن أن يكون لها آثار على وظائف القلب والأوعية الدموية، الحادة والطويلة الأجل”، ولهذا السبب يجب أن يؤخذ استخدامها في الاعتبار فقط في الأشخاص ذوي المخاطر المنخفضة في القلب والأوعية الدموية ومع توقيت دقيق”.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه