الإمارات تقلص أعداد حضور حفلات الزواج والمناسبات إلي 10 أشخاص وفحص طبي

265

كتبت – كوثر محمود

عملت دولة الإمارات العربية المتحدة علي محاربة فيروس كورونا المستجد، كما هيأت البيئة المعيشية للأفراد للتعايش مع هذا الوباء بشكل لا يؤثر علي انتقال العدوي بشكل كبير، ونجحت في محاصرته حتب بدأت الموجة الثانية لتتخذ الإمارات بعض الضوابط الجديدة لحماية المواطنين والوافدين .

كانت قد أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارات، عن بروتوكول تنظيم المناسبات الاجتماعية في ظل انتشار فيروس كوفيد – 19، حيث يتضمن تطبيق أقصي معايير الوقاية والإجراءات الموصي بها من الجهات الصحية في الدولة.

هذا وقد قامت بوضع بروتوكول  يتضمن عددا من الضوابط عند الشروع في إقامة عقد القران والمناسبات العائلية الأخري، حيث أوصي البروتوكول بتحديد الحضور واختيارهم فقط من أقارب الدرجة الأولي من العائلتين، مع الأخذ في الإعتبار أن العدد الإجمالي للحضور لا يتعدي 10 أشخاص، مع إجراء فحص طبي قبل 24 ساعة من موعد المناسبة .

أيضا تم منع إقامة البوفيه، حيث يفضل استخدام الأواني والأكواب ذات الاستخدام الواحد للأكل والشرب، وتطهير الأسطح والمرافق باستمرار، وتوفير المطهرات.

كما تضمنت الإجراءات التباعد الاجتماعي، بترك مسافة بين كل شخص وآخر لا تقل عن مترين، ومراقبة الأعراض من خلال التنبيه بعدم الحضور في حال الشعور بأعراض تنفسية أو حمي، وتجهيز غرفة عزل في حال الاشتباه بحالات الإصابة .

وتطرقت الوزارة والهيئة في البروتوكول إلى الإجراءات الوقائية الموصى بها أيضاً في الجنائز والصلاة عليها، وركزتا على ضرورة ارتداء الكمامات للعاملين في المقابر، وتطهير الأدوات المستخدمة قبل وبعد الانتهاء من دفن المتوفى، والالتزام بغسل الأيدي دورياً. وفي حال عدم توافر المياه، يمكن الاعتماد على مطهرات معتمدة، تحتوي ما لا يقل عن 60 – 80% من الكحول.

وتتضمن الإجراءات في تشييع الجنائز ألا يتعدى عدد الحاضرين 10 أشخاص، وتقليص عدد المسؤولين عن الحفر إلى شخصين، وتقليص عدد حاملي الجنازة ليراوح بين أربعة وثمانية أشخاص.

ولفتت الوزارة والهيئة إلى ضرورة حضور مشرفين من الجهات المختصة للتأكد من عدم خرق الاشتراطات الصحية في المقابر، وحضور رجال الأمن لمنع التزاحم، ومنع تجاوز عدد الحضور المقرر.

وأكدت الهيئة بوجود مراقبين لتلك المناسبات لضمان تحقيق القرارات التي كانت أوصت بها لسلامة الأشخاص وعدم انتقال العدوي .

يذكر أن فيروس كورونا المستجد، ما زال منتشرا دون الوصول إلي لقاح نهائي، وقد وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس “الجمعة” بتوفير 100 مليون جرعة قبل نهاية العام، في محاولة منه لجذب أصوات الناخبين، بينما يبقي الأمل موجود في وجود هذا المصل لإنقاذ البشرية والوصول الي بر الأمان .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق