صدق أولا تصدق.. جامعة أمريكية تبتكر نوعا من الرؤية عبر الجدران

235

كتب – عبد الله منتصر

في ظل انشغال الفئة الأكبر حول العالم في التوصل إلي لقاح فعال للقضاء علي فيروس كورونا المستجد، إلا أن بعض العلماء اختاروا استكمال أبحاثهم في التوصل إلي نوعا من الرؤية باستخدام الأشعة السينية، تشبه قدرات الابصار الخارقة للشخصيات الخيالية، وإن كانت في حقيقة الأمر لا تعمل بهذا النوع من الأشعة .

وذكرت بعض المواقع الإلكترونية الأمريكية هذا الإبتكار والذي قد توصل إليه باحثون بجامعة ستانفورد الأمريكية، حيث  قد نشر الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المتخصص في التكنولوجيا أن التقنية الجديدة تعمل عن طريق معادلة خوارزمية للذكاء الاصطناعي تستطيع إعادة بناء المشاهد المستترة بشكل ثلاثي الأبعاد اعتمادا على تحركات جسيمات الضوء التي تعرف باسم الفوتونات في المكان، مشيرا إلي أن التقنية الجديدة استطاعت رسم صورة حقيقية لأحد المشاهد المستترة وراء طبقة من الفوم يصل سمكها إلى بوصة واحدة، وبالتالي فإنها تشبه القدرة على الرؤية عبر الجدران بالنسبة للعين البشرية.

هذا وقد صرح الباحث جوردن ويتشتاين “استاذ الهندسة الكهربائية في جامعة ستانفورد” قائلا، لقد استطعنا تحويل المشهد الخفي إلى صورة مرئية، وهي تشبه رؤية خارقة للإنسان، حيث تتكامل التقنية الجديدة مع أنظمة الرؤية باستخدام أجهزة الميكروسكوب الدقيقة، ولها كثير من التطبيقات في مجال الطب.

يذكر أن كثير من الأفلام والمسلسلات حول العالم تناولوا خرافات كثيرة وكأن العقل البشري توصل إلي ابتكارات من المستحيل وجودها، إلا أن كل هذا يبقي في النهاية مجرد فيلم يجسد ما وراء الطبيعة، والإبتكار الأمريكي الجديد قد يعيد صناعة جديدة وتطور أكبر للسينما المحلية والعالمية في ضوء ما توصل إليه الباحثون .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق