السودان تغرقها الفيضانات.. ومجلس الأمن يصنفها منطقة كوارث وإعلان الطوارئ 3 أشهر

757

كتب – عبد الله منتصر

تمر السودان بأيام صعبة وكارثية، حيث تسببت فيضانات غير مسبوقة منذ سنوات طويلة باجتياح عدد من الولايات السودانية وتدمير آلاف المنازل وتشريد آلاف المواطنين .

كانت قد حذرت السلطات السودانية الشهر الماضي وتحديدا في 4 أغسطس من هطول أمطار غزيرة  في 15 ولاية من ولايات البلاد، وذلك بعد أن أسفرت الفيضانات والسيول العارمة المصاحبة لها عن تدمير آلاف المنازل فى عدة ولايات وانهيار سد “بوط” في ولاية النيل الأزرق وتشريد آلاف الأسر .

هذا وقد أعلن مجلس الأمن والدفاع في السودان حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، وقرر المجلس ايضا حسبما أفادت وكالة الانباء السودانية “سونا” اليوم السبت، اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة اثار السيول والفيضانات لخريف2020 برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وعضوية كل الوزارات والولايات والجهات ذات الاختصاص لتنسيق وتوظيف الموارد وتكامل الأدوار المحلية والاقليمية والعالمية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس مساء أمس الجمعة بالقصر الجمهوري واستعراضه لتقارير الخريف والفيضانات لهذا العام.

وصرحت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، لينا الشيخ، بأن المجلس استمع للتقارير المتعلقة بفيضانات هذا العام ووقف علي حجم الخسائر البشرية والاضرار المادية التي أسفرت عن تأثر 16ولاية من ولايات السودان، ووفاة 99 مواطنا وإصابة 46آخرين وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة وانهيار كلي وجزئي لأكثر من 100 ألف منزل.

كما أشارت الوزيرة، إلي أن معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام تجاوزت الارقام القياسية التي رصدت خلال عامي 1946، و1988 مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

Visited 3 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه