في اجتماعه مع محافظ الجيزة ومدير الأمن..رئيس الوزراء: تعاملوا بحسم فمخالفات البناء تهدد الأمن القومي

91

كتبت – كوثر محمود

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا لمتابعة عدد من المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة الجيزة، وكذا جهود إزالة التعديات وأعداد المتقدمين بطلبات تصالح للمحافظة، وذلك بحضور اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء طارق مرزوق، مدير أمن الجيزة.

وفي بداية الاجتماع، شدد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة التصدي لأي بناء عشوائي على الأراضي الزراعية وإيقافه على الفور، على أن يتم التعامل مع هذا الملف بكل حسم، مؤكدا أنه لن يتم التهاون في التعامل الفوري إزاء المخالفات، وسنوقف أي محاولات بناء مخالف سواء على الأراضي الزراعية أو غيرها تماما، باعتبار أن هذا الملف أصبح قضية أمن قومي، فمخالفات البناء وما تتسبب فيه تهدد الأمن القومي، مشددا على استمرار تحويل أي محاولة للبناء المخالف على هذه الأراضي للنيابة العسكرية فورا.
كما أكد رئيس الوزراء أن لدينا منظومة حديثة للتغيرات المكانية حالياً، تعمل على رصد أي بناء مخالف في لحظته، وبالتالي فأي مواطن سيشرع في وضع أساس بناء مخالف عليكم إزالته فوراً، واتخاذ الإجراءات القانونية ضده في الحال.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي : “كل واحد يتحمل مسئوليته في النطاق الإداري المسئول عنه، بدءا من مسئولي القرية والجمعية الزراعية، وحتى أكبر مسئول في المحافظة، وسنحاسب أي مقصر، وكذا المسئولين في أقسام الشرطة وحتى مدير الأمن بكل محافظة فهم مسئولون عن إزالة أي مخالفة بشكل فوري، ومسئوليتكم المباشرة هي عدم وضع أي طوبة بناء مخالف تقع في نطاق المحافظة”.

وخلال الاجتماع، قال اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة: منذ أن توليت منصبي، تم تكليفي بمواجهة ظاهرة البناء المخالف في المحافظة، وإعادة الانضباط لشوارع الجيزة بوجه عام، ومنذ ذلك الوقت تتم أعمال الإزالات بشكل يوميّ، مشيرا إلى أنه في الفترة من 2011 وحتى 2018، كان هناك 134219 حالة، تم تنفيذ 6091 حالة منها بنسبة 5%، وفي الفترة من 2018 حتى 2020، بلغ عدد قرارات الإزالة الصادرة 21500 قرار، نُفذ منها 13835 حالة، بنسبة تنفيذ 64%، وبلغ عدد المتقدمين لطلبات التصالح 14000، وتم تحصيل294 مليون جنيه، مضيفا: “لن نتوانى أو نغض الطرف عن أي مخالفة، وسيتم التعامل معها بمنتهى الحزم والصرامة”.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق