“الفراعنة” عرفوا الحج و الأضحية قبل ظهور الأديان

942

كتبت  نجاه ابو قوره.

كان المصريون القدماء حريصون على رحله الحج إلى مدينه إبيدوس  فى محافظه سوهاج التى نالت مكانه مقدسه فى قلوب المصرين القدماء قبل بدايه تكوين الدولة المصرية المتحدة سنه٣٢٠٠ ق،م.

زادت مكانتها المقدسة فى عصر الدولة القديمة حيث كان يحج إليها المصريون على اعتبار انها مركز عباده الإله(أوزير)والذى كان  ينظر إليه كحارس للحياة الأبدية

كان المصري القديم يعتبر أن الدفن فى إبيدوس. أو حتى مجرد نقش أسم المتوفى قرب الإله (أوزير)يضمن له مكانه عالية فى العالم الآخر.

وظلت المدينة إبيدوس مكانتها  المقدسة حتى عصر الد وله الوسطى حيت تشير لوحه ايخر نفرت المحفوظة فى متحف برلين  إلى حرص الملك سينوسرت الثالث على المشاركة فى أعياد  الإله(أوزير) فى إبيدوس.

كان للحج  ميعاد ثابت وهو اليوم الثامن من شهر الفيضان  حتى السادس والعشرون من نفس الشهر.

و أيضا كان للحج طقوسه الدينية فى مدينه إبيدوس حيث يرتدى الحجاج الملابس البيضاء أثناء الحج فله دلاله رمزيه تعنى التطهير والورع بل ان كلمه حج فى اللغة المصرية القديمة تعنى الناصع أو الطاهر.
وتروى لنا كتب المصريات أن بعضا من معابد قدماء المصريين كانت تستقبل الآلاف من الحجاج في أبيدوس وأيضا تل بسطة والأقصر خلال المواسم الدينية التي كانت مناسبة للحج لتلك المدن.

كانت تذبح الأضاحي ثور أو بقر) فى فتره الحج وتقدم كنذور وقرابين وتوجد على جدران مقابر بنى حسن فى المنيا اكثر٢٠٠٠ لوحه تصور موائد القرابين.

والجدير بالذكر ان أبيدوس هو الاسم اليوناني للمدينة المصرية القديمة “إبدو” وتقع غرب مدينة البلينا بسوهاج، يحد أبيدوس من الغرب تلال من الحجر الجيري تشمل الحافة الشرقية للهضبة الصحراوية ومن الشرق الأراضي الزراعية، ومن الجنوب والشمال كثبان رملية وتعد منطقة أبيدوس من أهم المناطق الأثرية بمصر لقدسيتها وتاريخها الحافل على مر العصور حيث كانت قبلة الحجاج ويوجد بها آثار حتى الان  من عصور ما قبل الأسرات.

Visited 12 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه