العراق// الاستخبارات تلقي القبض علي 8 ارهابيين ومكافحة الجرائم تقبض علي 38 متهم

179

كتبت – صفاء محمد

بينما تعمل كل الجهود في ضبط الأمن العام في المدن العراقية المختلفة، فقد نجحت مفارز مكتب مكافحة اجرام الشعب، من القبض علي متهم بسرقة مبلغ مالي قدره “4800 دولار امريكي” من احد الاشخاص، وفق المادة ٤٤٣ ق.ع. واعترف بجريمته، واستطاع مكتب مكافحة اجرام الكاظمية القبض على متهم بالخطف، وفق المادة ٤٢١ ق.ع، بينما ألقي مكتب مكافحة اجرام باب الشيخ، القبض علي متهم بالسرقة لقيامه بسرقة مبلغ 500 الف دينار من احد الاشخاص وفق المادة ٤٤٦ ق.ع.

كما تمكنت مفارز مكتب مكافحة اجرام الأعظمية من القاء القبض على متهم بتسليب أحد الاشخاص والشروع في قتله، وفق المادة ٤٠٥ ق.ع .، في حين ضبطت مفارز مكتب مكافحة سرقة سيارات الكرخ عجلة نوع بي واي دي اصفر اللون موديل ٢٠١٥ والقت القبض على حائزها لوجود اشارة ضبط على العجلة، والقبض أيضا علي 8 متهمين لقيامهم بسرقة دراجات نارية ضمن مكاتب مكافحة اجرام (الاعظمية وبغداد الجديدة والقدس وحسينية المعامل والحبيبية والكرامة والحرية) وفق المادة ٤٤٦ ق.ع.

كما تم القاء القبض علي 7 متهمين آخرين لقيامهم بسرقات مختلفة ومتعددة، ومطلوبين ضمن مكاتب مكافحة اجرام (الزهور والكرادة والغزالية والمدائن والبياع والمنصور والتاجي)، وفق المواد 446و444 ق.ع.

يأتي هذا استنادا لتوجيهات السيد وكيل الوزارة لشؤون الشرطة وتوجيهات مدير مكافحة اجرام بغداد وباشرافه شخصيا، حيث تتواصل مفارز مكافحة اجرام بغداد برصد الحالات المشتبه بها والحد من ارتكاب الجرائم .

هذا وقد نفذت دوريات ومفارز مركز شرطة الوحدة في الديوانية  ممارسة أمنية واسعة للبحث عن المطلوبين وتنفيذ مذكرات أوامر إلقاء القبض، تضمنت نصب السيطرات المفاجئة وتكثيف الدوريات الراجلة، اضافة إلى تدقيق اسماء المطلوبين، وأسفرت عن إلقاء القبض على 8 متهمين بقضايا متنوعة، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

في حين تمكنت مفارز شعبة مكافحة البلدة واجرام الجانب ومكافحة سرقة السيارات من إلقاء القبض على 5 متهمين بمواد مختلفة من بينها جنائية تتعلق بالسرقة وأخذ المال بالقوة، فيما تم التحقيق معهم وعرضهم على القضاء من أجل تقرير مصيرهم.

كما القت مفارز المديرية العامة للاستخبارات ومكافحة الإرهاب العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القبض على (٧) إرهابيين بمناطق متفرقة من محافظة نينوى، مطلوبين وفق احكام المادة (٤) ارهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية، عمل اربعة منهم تحت كنى وأسماء مختلفة في ما يسمى ديوان الجند، كما عمل الإرهابي المكنى (ابو حمزة) بما يسمى فرقة مؤتة، والإرهابي المكنى (ابوسعد) بما يسمى قاطع الموصل بصفة مقاتل، وإرهابي آخر بما يسمى ولاية نينوى، حيث اعترفوا من خلال التحقيقات الأولية بانتمائهم لتلك العصابات الإجرامية واشتركوا بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية وزعزعة الأمن والنظام في المنطقة أثناء سيطرة عصابات داعش عليها آنذاك.

وقد تم تدوين أقوالهم وإحالتهم للقضاء لإكمال أوراقهم التحقيقية لينالوا جزاءهم العادل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق