إصابة جديدة في عائلة الفنان الهندي أميتاب باتشان

تأكيد اصابة أميتاب باتشان وأبنه أبهيشيك بفيروس كورونا

103

كتبت – كوثر محمود

ما زال فيروس كورونا يهاجم بقوة كل من يجده أمامه، فبعد اعلان الفنان الهندي أميتاب باتشان إصابته بكورونا ونقله إلي المستشفي، يعلن نجله الفنان أبهيشيك باتشان، إصابته أيضا بفيروس كورونا المستجد، حيث أعلن نجل أميتاب باتشان عبر تويتر، منذ قليل  أن نتيجة مسحته إيجابية.

كان قد كتب الفنان الكبير أميتاب باتشان منشورا علي صفحته من خلال موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، قال فيه “ثبتت إصابتي بفيروس كورونا، وجرى نقلي للمستشفى، وأسرتي والعاملين لدي يخضعون للفحوصات، وفي انتظار النتائج”، مشيرا إلي انه كل من تعامل معه خلال الـ10 أيام الماضية يجب أن يذهب لإجراء فحص فيروس كورونا.

كما أن بعض الصفحات الشخصية لمحبي الفنان الهندي أميتاب باتشان بعد تأكيد خبر الإصابة ونقله للمستشفي، تناولت الخبر بالدعاء له وأن يكون أقوي من الفيروس ليخرج منتصرا عليه لمحبيه وأصدقاءه .

يبلغ أميتاب من العمر 77 عاما ويعيش في مدينة مومباي، إحدي أكثر المدن الهندية تضررا من فيروس كورونا، حيث سجلت 91745 حالة إصابة و 5244 حالة وفاة بالفيروس حتى الآن.

يذكر أن الفنان أبهيشيك باتشان ابن الممثل الهندي أميتاب باتشان وجايا بهادوري، ومتزوج من الممثلة وملكة جمال العالم السابقة آيشواريا راي ولديهم ابنة (أرادهيا) ولدت في (16 ديسمبر 2011).

بدأ باتشان مسيرته الفنية مع المخرج جيوتي براكاش دوتا Refugee 2000.في عام 2004، حقق نجاح بالغ وأداء مشهود له في الأفلام Dhoom وYuva.تم الإشادة بأداءه في الأخير “Yuva” والذي حصل ممنه علي عدة جوائز، بما فيهم أول جائزة له من Filmfare في فئة أفضل ممثل مساعد، وهي جائزة سيحصل عليها في السنتين التاليتين أيضا، ومنذ ذلك الحين، ومثل باتشان في أفلام كانت ناجحة تجاريا وعلي مستوي النقاد، جاعلا من نفسه أبرز الممثلين في صناعة السينما.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق