أمريكية تفقد حياة ابنتها احتفالا بكورونا

436

كتب – عبد الله منتصر

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وتحذيرات منظمة الصحة العالمية باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والحرص علي التباعد وعدم التجمعات حفاظا علي حياتنا، إلا أن اهمال البعض يتسبب في كوارث نحن في غني عنها .

هذا وقد دفعت فتاة أمريكية تبلغ من العمر 17 عاماً حياتها ثمنا لإهمال والدتها جراء مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعدما أخذتها والدتها إلي حفل التقاط كورونا المثير للجدل، حيث لا يرتدي أي من الضيوف الكمامات.

أفادت التقارير أن كارسين ديفيس دخلت إلي مستشفى جوليسانو للأطفال في فورت مايرز الشهر الماضي قبل أن تتدهور صحتها بسرعة، وبعد ذلك بيومين نُقلت إلي غرفة العناية المركزة في عيد ميلادها، ووضعت على جهاز التنفس الصناعي، لتفقد حياتها بعد فترة وجيزة، لتكون واحدة من أصغر ضحايا كورونا في ولاية فلوريدا.

كما صرحت عالمة البيانات ربيكا جونز إن والدة ديفيس أخذتها إلي حفلة، وعرضت ابنتها التي تعاني من ضعف المناعة عمداً للفيروس، كما كانت تعاني من البدانة المفرطة واضطرابات في الجهاز العصبي، بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية.

كما أفادت تقارير إعلامية أن والدا كارسين أعطياها عقار أزيثروميسين كعلاج وقائي، بعد حضور الحفل بين 10 و 15 يونيو الماضي بمشاركة أكثر من 100 طفل.

يذكر أن الحفل الذي لم تراع فيه تعليمات الوقاية والتباعد الاجتماعي، قد تضمن دي جي وموسيقى وألعاباً، ومن غير المعروف بعد إذا كان أي من الأطفال الآخرين قد تعرض للإصابة بالفيروس.

Visited 2 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه