ارشادات مهمة للأمهات في التعامل مع المولود أول 30 يوما

لك سيدتى .. كيف تتعاملين مع طفلك في الشهور الأولى بعد الولادة؟

719

كتب – عمر سالم

بينما تظهر كل علامات البهجة والسرور علي الأمهات لمجرد وصول أول مولود، ويقيم الأهل الإحتفالات يبقي علي الأمهات مراعاة بعض الإرشادات في أول شهر من عمر الطفل، حيث أنه يستطيع رؤيتك وسماعك وشمّك منذ البداية، لهذا يجب ان تتحدث إلي طفلك عن طريق نغمات صوتية جميلة، ويجب ان يتواصل الأبوين مع طفلهما حديث الولادة بالنظر في عينيه، والابتسامة ردًا علي ابتسامته .

الصحة والنظافة

لابد من الإعتناء بالنظافة الشخصية للأم بدءا من غسل اليدين جيدا باستعمال الماء والصابون قبل لمس المولود الجديد، وذلك لتجنيبه التقاط العدوى والأمراض، حيث أن مناعة الطفل حديث الولادة ضعيفة، وهو ما يستوجب تفادي الاحتكاك بالمرضي حتي لا يتعرض لخطر الإصابة بالفيروسات والبكتيريا.

البيئة التي ينمو فيها الطفل

بالنسبة للمنزل لابد من تهويته ويعد هذا الأمر بالغ الأهمية، وفي الوقت نفسه يجب الحرص علي تنظيم درجة حرارته، فضلا عن الحفاظ علي نظافته لأن الغبار والدخان قد يتسببان في إصابته بأضرار صحية.

ونظرا إلى أن الأطفال يعتبرون أكثر حساسية للضوء الساطع، يجب تجنب تصويرهم باستخدام الوميض “الفلاش”، كما يجب الحذر من الإفراط في استعمال الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية في حضورهم .

كما يجب تنظيم نوم الطفل من خلال تهيئة الجو المناسب للنوم وإرضاع الطفل بشكل كافٍ حتى يشبع قبل النوم.

إرضاع الطفل

يجب إرضاع الطفل حديث الولادة بمعدل ثماني مرات يوميا أو كلما طلب ذلك، مع الحرص على عدم تجاوز أربع ساعات بين كل عمليتي إرضاع، واتباع تعليمات اتلطبيب لأن الأمهات قد تواجه صعوبة في بادئ الأمر .

وينصح بالحرص علي إرضاع الطفل ابتداء من أيام ولادته الأولى، حيث يحتوي علي كميات وفيرة من البروتينات والمضادات المناعية التي تحمي الطفل من الأمراض وتمنحه تغذية متوازنة.

تنظيف الثدي

لابد من الإهتمام بتنظيف الثدي مرة في اليوم باستعمال الماء والصابون الخالي من المواد الكيميائية، لضمان تجنيب الرضيع أمراض الفم، واذا شعرتي بنوع من الألم أو لاحظتي تورما طفيفا في الثدي بسبب الزيادة في إنتاج الجسم للحليب، فااستخدمي الكمادات الباردة لان ذلك يُساعد بعد الرضاعة الطبيعية على تهدئة الثديين، وبإمكانك الاحتفاظ بكيس من الثلج في البراد واستخدامه عند الحاجة، ويُنصح بوضع قطعة من القماش بين بشرتك وكيس الثلج.

بكاء الطفل

يعد البكاء أمر طبيعي في الفترات الأولي التي تلي ولادة الطفل، ونظرا لأن الطفل يعبّر عن احتياجاته بالبكاء، يجب علي الوالدين التحقق مما إذا كان جائعا أو يحتاج إلي تغيير حفاضة أو يعاني من المرض.

درجة حرارة جسم المولود

يمكن التحقق مما إذا كانت درجة حرارة جسم المولود معتدلة أم لا عن طريق لمس يديه أو قدميه، وفي حال لاحظ الوالدان أن يدي الطفل أو قدميه باردتان، يجب عليهما تدفئتها مع الحرص على عدم الإفراط في ذلك. وفي هذه الحالة، ينصح باستشارة طبيب الأطفال للحصول علي النصح والمشورة.

الاستحمام

أولا- الاستحمام باستعمال اسفنجة ناعمة

يمكن تنظيف الطفل بمعدل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع باستعمال اسفنجة ناعمة خاصة بالاستحمام، كما يجدر استخدام الماء الدافئ والصابون المخصص للأطفال، ويبدأ التنظيف انطلاقا من الجزء العلوي للجسم انتقالا إلى الجزء السفلي.

ثانيا- الحمام الكامل

في هذه الحالة، ينصح باستعمال صابون مصنوع خصيصا للرضع والانتظار يومين أو ثلاثة لإعادة تحميمه مرة أخري، من أجل الحفاظ علي الدهون الطبيعية التي تحمي بشرته من الحساسية ويجب الحرص علي أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة.

 ملابس المولود

يوصى باستخدام الملابس المصنوعة من مادة القطن مع تجنب الأقمشة التي تحتوي على ألياف اصطناعية.

الرياضة

ضع الطفل على بطنه، شخشخي له أو ضعي جرس أمامه وارفعيها ببطء لمسافة قليلة، سوف يشجع ذلك طفلك علي رفع رأسه وكتفيه لكي يشاهدها تتحرك، وسوف يساعد ذلك الطفل علي تتبع حركة الخشخيشة بعينيه والتدرب علي رفع رأسه وكتفيه، في الوقت نفسه، سوف يستمع إلي الصوت الذي تصدره الخشخيشة.

لا ينصح الخبراء باصطحاب الرُضع في زيارات اجتماعية خلال أول 30 يوماً، حيث أن مناعتهم تكون معرضةً للخطر وفي طور النمو لمحاربة العدوي.

Visited 5 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه