وزير التربية والتعليم: اللجنة 14 طالب كحد أقصي.. وتعديل جدول الامتحانات وتأخيرها إلي الساعة العاشرة

547

كتبت – نجاة أبو قورة….

بينما يسيطر الخوف علي أولياء الأمور والطلاب من خوض امتحانات هذا اعام وسط وجود جائحة كورونا، قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي بعقد اجتماعًا بالفيديو كونفرانس، مع مديري المديريات التعليمية بالمحافظات، لتأكيد ومراجعة الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بامتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة وامتحانات الدبلومات الفنية للعام الدراسي الحالي 2019/2020.

وبينما انتشرت مؤخرا بعض المطالب بتأجيل امتحان هذا العام وخوف المدرسين من القيام بعملهم في المراقبة وتقديم البعض للإعتذار عن الحضور، أكد الوزير علي أن ما تقوم به الوزارة يعد ضمانا للجميع واجراءات احترازية لسلامة الطلاب والمراقبين وجميع العاملين، وقد حضر الاجتماع كل من الدكتور رضا حجازي “نائب الوزير لشئون المعلمين رئيس عام امتحانات الثانوية العامة” والدكتور محمد مجاهد “نائب الوزير للتعليم الفنى” والدكتور أحمد ضاهر “نائب الوزير للتطوير التكنولوجي” واللواء أكرم النشار “مستشار الوزير للتخطيط الاستراتيجي والاستثمارات” واللواء الوليد مرسي “رئيس قطاع شئون مكتب الوزير”.

هذا وقد تمت مناقشة الإجراءات التي سيتم اتباعها خلال فترة امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة وامتحانات الدبلومات الفنية للعام الدراسي الحالي 2019/2020، وتنفيذ آليات التعقيم بحيث لا يقتصر تنفيذها على الطلاب فقط بل تشمل أيضًا جميع المشاركين في أعمال الامتحانات (المنتدبين للجان السير/ المنتدبين لتقدير الدرجات / العاملين بلجان الإدارة ولجان النظام والمراقبة) لأن المنظومة لا يمكن تجزئتها للحفاظ على الصحة العامة لجميع المشاركين.

كما أكد شوقي، أن الوزارة اتخذت عددًا من إجراءات التأمين منها تقليل أعداد الطلاب باللجان الفرعية ليصبح بحد أقصى 14 طالبًا للحفاظ علي المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان، وفتح عدد إضافي من مقرات التقدير للحفاظ علي المسافات الآمنة بين المقدرين، وتعديل جدول الامتحانات وترحيل بدء الامتحان إلى الساعة العاشرة صباحًا.

ونوه الوزير إلي أنه سوف يتم دخول الطلبة للجان سير الامتحان بطابور متباعد (2 متر) اعتبارًا من الساعة الثامنة ولا يسمح بدخول الطلاب بعد الساعة التاسعة، وتوزيع الكمامات على الطلاب، وإجراء المسح الحراري والتعقيم وارتداء معدات الوقاية الشخصية قبل الدخول للمبنى المدرسي.

من جانبه فقد أشار الدكتور رضا حجازي إلي أنه سوف يتم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة وفي المديرية وعلى مستوى الإدارة التعليمية، لمتابعة سير عملية الامتحانات أولًا بأول، مشيرًا إلى ضرورة إعطاء الطالب ما يفيد بتسليمه كراسات الإجابة للمواد التي لا تضاف للمجموع للجنة.

وأخيرا فقد أكد الدكتور طارق شوقي، علي ضرورة التنسيق مع الجهات المعنية بكل محافظة خلال فترة الامتحانات، مشيرًا إلى أن الاستعدادات تمثلت في توفير بوابة تعقيم ( تستخدم مواد مطهرة لا تؤثر على الصحة العامة) وأجهزة كشف حراري وأجهزة لتغطية الأحذية لكل لجنة بالإضافة إلى الكميات المناسبة من الكمامات وأكياس التطهير الفردي وواقي الوجه الشفاف (للملاحظين و المقدرين فقط) والقفازات بالإضافة إلي كرتونة تحتوى علي زجاجات مطهر إضافية في كل دور من أدوار اللجنة.

Visited 3 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه