الصياد يجتمع بمديري مديريات الزراعة والطب البيطري لحصر الثروة الداجنة

582

كتب – أحمد زيد

في ظل الأزمة الجارية وانتشار فيروس كورونا المستجد، تعمل وزارة الزراعة علي قدم وساق في أعمال حصر الثروة الداجنة بكافة أنشطتها لإستكمال قاعدة البيانات.

كان هذا علي رأس الإجتماع الذي عقده المهندس مصطفى الصياد  “نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة”، مع مديري مديريات الزراعة والطب البيطرى، علي مستوى محافظات الجمهورية .

حضر الإجتماع كل من الدكتور ايهاب صابر “مساعد وزير الزراعة لشئون الخدمات البيطرية والثروة الحيوانية” والدكتور عباس الشناوي “رئيس قطاع الخدمات والمتابعة” والدكتور طارق سليمان “رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة” والدكتور عبدالحكيم محمود “رئيس الهيئة العامه للخدمات البيطرية”.

هذا وقد تناول الحديث حول تقييم الفترة السابقة وتحديد آليات العمل في الفترة القادمة في ظل الظروف الراهنة، حيث نوه الصياد إلي ما تفعله الوزارة في مسابقتهم للزمن، لحصر الثروة الداجنة خلال الفترة المقبلة.

وقال “نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة”، ان أهمية قواعد البيانات في الإنتاج الداجني من أجل إتخاذ القرارات السليمة والصحيحة في الأوقات المناسبة، وأن الغرض من الحصر هو معرفة الإحتياجات المطلوبة لتوفير كافة أوجه المساعدة لصغار المربين والدعم اللازم للمزارع النظامية.

وأكد الصياد علي ضرورة تنفيذ توجيهات وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، بضرورة الحصر بكل دقة من خلال قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومن يمثلهما بالمحافظات من مديريات الزراعة، ومديريات الطب البيطرى، وإدارات الزراعة والطب البيطرى، والجمعيات الزراعية, والوحدات البيطرية، مؤكداً على أهمية تحديث الحصر سنوياً فيما بعد، بمعرفة كل من مهندسى القطاع وأطباء الهيئة معاً.

وفي نهاية الإجتماع أشار الصياد إلي أنه تم تعميم نماذج إليكترونية علي المديريات بكافة المحافظات، لتسهيل عمليات الحصر والحصول علي بيانات مدققة شاملة إحداثيات المواقع، وان وزير الزراعة يتابع أعمال الحصر على مدار الساعة .

يذكر أنه قد تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة لتلقى البيانات، وتذليل أى عقبات تواجه أعمال الحصر، كما تم تشكيل غرف عمليات مماثلة بالمحافظات للتنسيق والتواصل مع الوزارة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه