نتنياهو يحل حكومة الحرب وسط تصاعد التوترات في غزة

227

نتنياهو يحل حكومة الحرب وسط تصاعد التوترات في غزة

في خطوة متوقعة، حل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حكومة الحرب المكونة من ستة أعضاء. جاء ذلك بعد مغادرة زعيم الوسط السابق بيني جانتس الحكومة. تعيش إسرائيل توترات مع حلفائها الدوليين بسبب ضغوط داخلية من شركاء الائتلاف الحكومي.

بالإضافة إلى ذلك، سيجري نتنياهو مشاورات حول حرب غزة مع مجموعة أصغر من الوزراء. تشمل هذه المجموعة وزير الدفاع يوآف غالانت ووزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر.

طلب شريكا الائتلاف الدينيان – وزير المالية بتسلئيل سموتريتش ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير – الانضمام إلى حكومة الحرب. هذه الدعوات زادت التوترات مع المجتمع الدولي.

في غضون ذلك، تستمر المعارك العنيفة بين الجيش الإسرائيلي والمقاتلين الفلسطينيين في قطاع غزة. أعلن الجيش الإسرائيلي عن مقتل ثلاثة جنود إضافيين اليوم.

بذلك، ارتفع العدد الإجمالي للقتلى من الجنود الإسرائيليين منذ السبت إلى 13 جنديًا. قُتل ثمانية جنود في رفح، واثنان في شمال القطاع. جندي آخر توفي متأثراً بجراحه البليغة.

علاوة على ذلك، تستمر الهجمات البرية والجوية الإسرائيلية على مناطق غزة. هذه الهجمات أسفرت عن سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

بدأت الحرب في السابع من أكتوبر 2023. حتى الآن، بلغ عدد الضحايا 37,337 قتيلاً و85,299 جريحًا.

بناءً على ذلك، يزداد الوضع في غزة تعقيدًا مع استمرار الهجمات وارتفاع عدد الضحايا. نتيجة لذلك، يكثف المجتمع الدولي دعواته لوقف التصعيد والبحث عن حل سلمي.

على الرغم من التحديات، يبقى الأمل معقودًا على جهود الدبلوماسية الدولية لإيجاد مخرج من الأزمة المستمرة.

 

اقرأ أيضا:
حماس تقدم جدولًا زمنيًا لوقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة 

 

Visited 14 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه