مدبولي يعرب عن تقديره لاختيار مصر لاستضافة الملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد

رئيسة بنك التنمية الجديد تبدي إعجابها بالتجربة العمرانية المصرية

0 198

أسماء أبو زيد

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بالسيدة ديلما روسيف، رئيسة بنك التنمية الجديد، بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وذلك على هامش انعقاد الملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد الذي يُقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

تقدير لاختيار مصر لاستضافة الملتقى

في بداية اللقاء، أعرب رئيس الوزراء عن تقديره لاختيار بنك التنمية الجديد لمصر لاستضافة الملتقى الدولي الأول للبنك التابع لتجمع البريكس، حيث سيتم استعراض أنشطة البنك المتنوعة، بما في ذلك آليات دعم القطاع الخاص وتقديم التمويل المُيسر، والدعم الفني للمؤسسات المتوسطة والصغيرة.

دور حيوي لبنك التنمية الجديد

أكد الدكتور مصطفى مدبولي الدور الحيوي الذي سيلعبه بنك التنمية الجديد، خاصة مع انضمام المزيد من الأعضاء الجدد للبنك وتوسيع نطاق عضوية تجمع البريكس، في تسهيل الحصول على التمويلات المُيسرة. وأشار إلى أن الدول المنضمة للبنك لديها ملاءة مالية ضخمة، مما يعزز من قدراته التمويلية وتوسيع نطاق عملياته.

الإنجازات في العاصمة الإدارية الجديدة

خلال اللقاء، ناقش رئيس الوزراء مع السيدة ديلما روسيف تجربة مصر التنموية خلال الأعوام الماضية، مشيرًا إلى الإنجاز الكبير الذي حققته الدولة المصرية في إقامة العاصمة الإدارية الجديدة. وأوضح أن هذا المشروع العملاق تم تدشينه في عام 2016، وأن الحكومة التزمت بتسريع وتيرة العمليات الإنشائية بالمقرات والمنشآت خلال وقت قياسي. وأضاف أن العاصمة الإدارية الجديدة هي مدينة خضراء، تراعي زيادة المساحات الخضراء والمعايير البيئية لتحقيق الاستدامة.

الاعتماد على الشركات والعمالة المصرية

أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن الحكومة استعانت في الأساس بالشركات المصرية التي اكتسبت خبرات كبيرة في بناء العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أن حي المال والأعمال بالعاصمة يضم أكبر برج في قارة أفريقيا تم تشييده بالتعاون مع واحدة من أكبر الشركات الصينية، بالإضافة إلى مساهمة كبيرة من الشركات المصرية في إقامة حي المال والأعمال، مع الاعتماد الأساسي على العمالة المصرية.

توفير الخدمات الأساسية للموظفين

أشار رئيس الوزراء إلى نجاح الحكومة في نقل 50 ألف موظف إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وتوفير الخدمات الأساسية لهم ولأسرهم، بالإضافة إلى توافر خدمات التعليم الجامعي وما قبل الجامعي في العاصمة. وأكد أن الحكومة مستمرة في تطوير العاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا أن الحكومة تتطلع إلى أن تصبح العاصمة مدينة جاذبة على المستوى الإقليمي خلال عشر سنوات.

مواجهة العشوائيات وتوفير مساكن بديلة

استعرض رئيس الوزراء خلال الاجتماع الجهود التي قامت بها الحكومة في مواجهة العشوائيات، خاصة الخطرة منها والعشوائيات غير المخططة، مشيرًا إلى قيام الحكومة بتوفير مساكن بديلة للمواطنين من أصحاب العشوائيات الخطرة.

إشادة بالتجربة العمرانية المصرية

أعربت السيدة ديلما روسيف خلال الاجتماع عن إعجابها الشديد بما أنجزته الحكومة المصرية في العاصمة الإدارية الجديدة، مشيدة بالتجربة المصرية في مجال التطوير العمراني الذي يشهد دقة واهتمامًا كبيرين بالتفاصيل. وتطرقت روسيف إلى التجربة التنموية المهمة للبرازيل في مجال التنمية العمرانية ومواجهة العشوائيات.

التعاون بين مصر ودول تجمع البريكس

من جانبها، أعربت الدكتورة رانيا المشاط عن تقديرها لدعم السيدة ديلما روسيف لعقد الملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد في مصر، مشيدة بالتعاون الجاري بين مصر ودول تجمع البريكس.

اقرأ أيضا:
“تأثير انضمام مصر والدول العربية للبريكس: دراسة جيوسياسية واقتصادية”
رئيس الوزراء المصري يصل إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في قمة البريكس الـ15 وتعزيز العلاقات مع القارة الإفريقية
توسيع مجموعة البريكس وفرص التعاون الاقتصادي لمصر

 

Visited 8 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق