سر فوائد البرتقال: تعرف على فوائد جديدة تفوق توقعاتك

"تحقيق التوازن الغذائي: دور البرتقال في تعزيز الصحة العامة"

946

سارة غنيم

بينما يشتهر التفاح بأنه يبعد الطبيب عنك، فإن البرتقالة أيضًا تأتي بفوائد صحية مذهلة. تعتبر البرتقالة الحلوة والمنعشة خيارًا لذيذًا ومغذيًا يمكن أن يساهم في تحسين نظامك الغذائي بشكل عام.

تحتوي البرتقالة، مثل الفواكه الحمضية الأخرى، على كميات كبيرة من فيتامين C ومضادات الأكسدة، وقد أظهرت الأبحاث أن تناولها يمكن أن يقلل من مخاطر العديد من الأمراض ويحسن من الصحة العامة.

توصي الجمعية الأمريكية للقلب بتناول أربع حصص من الفواكه يوميًا للحفاظ على صحة القلب. وتعتبر البرتقالة واحدة من أفضل الخيارات لتحقيق ذلك. فهي غنية بالألياف، التي تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

فوائد تناول برتقالة يومياً لصحة قلبك وعقلك


تقدم البرتقالة فوائد صحية عديدة لجسمك، حيث يعد تناولها جزءاً أساسياً من نظامك الغذائي اليومي. فبجانب نكهتها اللذيذة وانتعاشها، تحتوي البرتقالة على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية الضرورية التي تساهم في تعزيز الصحة العامة، وخاصة صحة القلب والعقل.

من الجدير بالذكر أن البرتقالة تعتبر مصدراً غنياً بفيتامين C ومضادات الأكسدة، والتي تلعب دوراً هاماً في حماية الخلايا السليمة والحفاظ على صحة الجهاز القلبي الوعائي. وتشير الدراسات إلى أن تناول حوالي أربع حصص من الفاكهة يومياً يمكن أن يساهم في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

أما بالنسبة للألياف، فهي تعتبر أيضاً جزءاً مهماً من البرتقالة، حيث تلعب دوراً في خفض مستويات الكوليسترول غير الصحي في الجسم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. ويوفر البرتقال مصدراً غنياً بالألياف القابلة للذوبان، التي تعمل على تحسين عملية هضم الطعام والمساهمة في الشعور بالشبع لفترة أطول.

لا تقتصر فوائد البرتقالة على صحة القلب فقط، بل يمكن أن تمتد إلى الصحة العقلية أيضاً. فمضادات الأكسدة الموجودة بوفرة في البرتقالة، مثل الفلافونويد، قد تلعب دوراً في تأخير التدهور المعرفي والحفاظ على وظائف الدماغ السليمة على المدى الطويل.

فوائد تناول البرتقال لصحة الجسم والبشرة

تعد البرتقالات جزءًا لا غنى عنه في الحفاظ على صحة الجسم وجمال البشرة. وبالنظر إلى تنوع الفوائد التي يقدمها هذا الفاكهة اللذيذة، يظهر أن تضمينها في النظام الغذائي يمكن أن يكون مفيدًا للغاية.

يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين C، وهو مركب يعزز الجهاز المناعي ويحمي الجسم من الأمراض. يعتبر فيتامين C مضادًا للأكسدة قويًا يحمي الخلايا من الضرر الناتج عن الجذور الحرة، كما يقوي الحاجز المناعي، مما يزيد من قدرة الجسم على مقاومة العدوى والأمراض.

ومن الجدير بالذكر أن فيتامين C يساهم أيضًا في تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة البشرة وشبابها. يقلل البرتقال أيضًا من إنتاج الميلاتونين، الذي يسبب التصبغات الجلدية ويزيد من مخاطر الجفاف والتجاعيد.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البرتقال على حمض الفوليك، الذي يساعد في تحسين تكاثر الخلايا ويعزز صحة البشرة بشكل عام.

 

تأثير تناول البرتقال على خفض خطر الإصابة بالسرطان

 

كشفت الدراسات عن علاقة إيجابية بين استهلاك الفواكه والخضروات الطازجة وتقليل خطر الإصابة بالأمراض، بما في ذلك أنواع مختلفة من السرطان. تعود هذه الفوائد إلى احتواء هذه الأطعمة على مستويات عالية من العناصر الغذائية المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة.

في هذا السياق، يعتبر البرتقال وغيره من فواكه الحمضيات ذات فوائد خاصة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة. فوفقًا لنتائج مراجعة بحثية أجريت في عام 2020، فإن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من الحمضيات يظهرون فرصًا أقل بنسبة 9٪ للإصابة بسرطان الرئة مقارنة بأولئك الذين يستهلكونها بكميات أقل.

وتؤكد دراسات سابقة على فوائد تناول الحمضيات في الحد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك سرطان المعدة. ففي دراسات أجريت على مراجعة بحثية في عام 2008، تبين أن استهلاك الحمضيات بكميات كبيرة يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 28٪.

فوائد قشر البرتقال

بالإضافة إلى ذلك، كشفت دراسة يابانية أجريت في عام 2010 عن ارتباط استهلاك كميات كبيرة من الحمضيات بانخفاض خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان. وتزيد قوة هذا التأثير عند استهلاك كميات كبيرة من الشاي الأخضر، الذي يعتبر أيضًا مضادًا قويًا للأكسدة.

وبما أن البرتقال يُعتبر جزءًا من هذه الفواكه الحمضيات، يمكن أن يكون تضمينه في النظام الغذائي فعّالًا في الحد من خطر الإصابة بالسرطان والحفاظ على صحة الجسم بشكل عام.

بناءً على هذه الفوائد، يجدر بالمرء أن يضيف البرتقال إلى نظامه الغذائي بانتظام للاستمتاع بفوائده الصحية والجمالية. فلا تتردد في تضمين هذه الفاكهة اللذيذة في وجباتك اليومية للحفاظ على جسم صحي وبشرة نضرة.

بالنظر إلى هذه الفوائد الصحية الجمة، يُشجع بالفعل على تناول برتقالة واحدة على الأقل يومياً كجزء من نمط حياة صحي.

تذكر أن هذه العادة الغذائية البسيطة يمكن أن تجعل فارقاً كبيراً في صحتك العامة، فجرب إضافة البرتقالة إلى نظامك الغذائي اليومي واستمتع بفوائدها المذهلة.

اقرأ أيضا:
قشور البرتقال تقي من تصلب الشرايين وتمنع الأنشطة السرطانية في الجسم

Visited 23 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه