افتتاح أكاديمية السويدي الفنية بمدينة السادات بحضور وزير التعليم ورئيس مؤسسة السويدي الكهربائية

221

وفاء عبد السلام
افتتح الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أكاديمية السويدي الفنية بمدينة السادات الصناعية، بحضور المهندس أحمد السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة السويدي الكتريك، والأستاذ حسن إسماعيل غانم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان.

في كلمته خلال الافتتاح، أشاد الدكتور رضا حجازي بالتطور الهائل الذي يشهده التعليم المصري، مع التركيز على التعليم الفني والمهني كمحرك للتنمية والإبداع. وأكد على جهود الحكومة في تطوير هذا القطاع لدوره الحيوي في الاقتصاد، مشيراً إلى أن الشباب المصري يمثل إمكانات هائلة للتطور.

وأوضح الوزير أنه رغم التحديات، فإن التفاؤل يسود المشهد مع زيادة الإقبال على التعليم الفني وتوفير الفرص العمل للخريجين، مما يعكس تغييراً إيجابياً في صورة هذا القطاع.

وفي الختام، أكد الدكتور حجازي أن توجيه التعليم نحو احتياجات السوق هو أحد أهم الأولويات، وثمن جهود القطاع الخاص ورجال الأعمال في دعم هذا الاتجاه.

من جهته، قدم المهندس أحمد السويدي رئيس مجلس امناء مؤسسة السويدي الكتريك الشكر والتقدير للوزير على دعمه للتعليم الفني، معرباً عن فخره بالجهود المبذولة لتحقيق تقدم القطاع.

وأضاف السويدي أن التعليم الفني يلعب دوراً حيوياً في تطوير الصناعة والاقتصاد، وأشاد بالمبادرات التي تعزز مهارات الشباب وتجعلهم قادرين على التنافس العالمي.

جدير بالذكر أن أكاديمية السويدي وبنك التعمير والإسكان الفنية” بمدينة السادات الصناعية تم إنشاؤها بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي “بنك التعمير والاسكان” بطاقة استيعابية 1350 طالب،

وتم فتح باب التقديم في 2022، وعدد الطلاب الملتحقين اكثر من 350 طالب وطالبة في مختلف التخصصات، وتعتمد الدراسة في الأكاديمية على تطبيق التدريب العملي بنسبة 80% في المصانع الشريكة و التعليم النظري بنسبة 20% بالأكاديمية،

وتتيح الأكاديمية دراسة تخصصات متنوعة مثل التشغيل والصيانة الميكانيكية، التركيبات الكهربائية، الشبكات وتكنولوجيا المعلومات، مع خطة للتوسع في إنشاء تخصصات دراسية جديدة.

وتوفر الأكاديمية ۱۸ فصلا و ٤ معامل مجهزة بأحدث الوسائل التعليمية، ويحصل الطلاب على 3 شهادات وهى (شهادة الدبلوم المعتمدة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وشهادة دولية معتمدة من الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة في مصر، وشهادة اللغة الإنجليزية معتمدة من جامعة كامبريدج).

بهذا الافتتاح، تؤكد مصر على التزامها بتطوير التعليم الفني كجزء أساسي من رؤيتها للمستقبل، وتعزز دور القطاع الخاص في تحقيق هذه الأهداف.

Visited 20 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه